إسرائيل تخطط للقيام بتجارب لإدارة قطاع غزة بدون حماس بعد انتهاء الحرب

0 1,260

صرح مسؤول إسرائيلي بأن تل أبيب تسعى إلى تعيين فلسطينيين لا ينتمون لحركة “حماس” لإدارة الشؤون المدنية في مناطق بغزة يتم تحديدها لتكون أرض “اختبار” لإدارة القطاع بعد الحرب.

وقال المسؤول اليوم الخميس مشترطا عدم الكشف عن هويته، إن “الجيوب الإنسانية” المزمعة ستطلق في المناطق التي تم “طرد حماس منها في القطاع، لكن نجاحها في نهاية المطاف سيتوقف على تحقيق إسرائيل هدف تدمير حماس في القطاع الساحلي الصغير الذي تسيطر عليه الحركة”

وأضاف المسؤول: “نبحث عن أشخاص مناسبين للارتقاء إلى مستوى المسؤولية، لكن من الواضح أن هذا سيستغرق وقتا، إذ لن يتقدم أحد إذا اعتقد أن حماس ستطلق النار على رأسه”.

تدمير حماس

وأكد المسؤول أن الخطة “قد تتحقق بمجرد تدمير حماس وانتهاء خطرها على إسرائيل أو سكان غزة”.

وذكرت القناة “12 التلفزيونية الإسرائيلية” أن “حي الزيتون شمال مدينة غزة مرشح لتنفيذ الخطة، والتي بموجبها سيقوم التجار المحليون وقادة المجتمع المدني بتوزيع المساعدات الإنسانية”.

وأضافت القناة أن “الجيش الإسرائيلي سيوفر الأمن حول حي الزيتون”، وقالت إن “التوغلات المتجددة للقوات هناك هذا الأسبوع تهدف إلى القضاء على فلول معقل لحماس تعرض لضربة شديدة في المراحل الأولى من الحرب”.

لكن حماس قالت إن الخطة، التي صرح المسؤول الإسرائيلي بأنها ستستبعد أيضا أي موظف مدرج على قوائم الرواتب لدى السلطة الفلسطينية المعترف بها دوليا، ستكون “إعادة احتلال إسرائيلي لغزة ومحكوم عليها بالفشل”.

وفيما تستمر المفاوضات حول هدنة جديدة ومساعي المجتمع الدولي لثني إسرائيل عن اجتياح رفح، يتواصل القصف الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم الـ139 في ظل وضع إنساني كارثي.

You might also like