“غوغل” تكشف عن أدوات جديدة للذكاء الإصطناعي لصياغة المستندات: “العصا السحرية”.

0 66

أعلنت شركة غوغل التابعة لمؤسسة ألفابت عن أدوات جديدة للذكاء الإصطناعي تتعلق بالبريد الإلكتروني وبرامج المشاركة، تسمح بالوصول إلى المحتوى عبر الأجهزة المختلفة باستخدام تقنية الكلاود. ويعتبر هذا المجال منافسة جديدة بين غوغل ومايكروسوفت، حيث قامت كلا الشركتين بالإعلان عن روبوت دردشة في الشهر الماضي.

وصفت شركة غوغل التابعة لمؤسسة ألفابت، برنامجها الشهير “غوغل دوكس” بأنه العصا السحرية، حيث يتمكن المستخدمون من صياغة مقالات تسويقية أو خطط تدريبية أو غيرها من النصوص، ومن ثم مراجعة أسلوب الصياغة حسب تقديرهم. وأعلنت ألفابت عن أدوات جديدة للذكاء الإصطناعي تتضمن خدمة البريد الإلكتروني “جيميل” وبرمجيات مشاركة الملفات عبر خاصية “الكلاود”، وستكون قادرة على تلخيص محتوى الرسائل وصياغة ملاحظات الإجتماعات، في إطار تحديثها لبرمجيات “غوغل ورك سبيس” التي تضم مليارات المستخدمين على حسابات مجانية ومدفوعة. ويُعد هذا المضمار الجديد مجالًا للمنافسة بين غوغل ومنافستها الأبرز مايكروسوفت في مجال البرمجة والسوفتوير، بعد أن كشف كل منهما عن روبوت دردشة الشهر الماضي.

وتعكس التطورات كيف حفز روبوت الدردشة، “تشات جي.بي.تي” سباقا محموما، في وادي السيليكون، في مجال الذكاء الصناعي التوليدي، والذي يتعلم من بيانات سابقة كيفية إنشاء المحتوى من جديد، تماما مثلما يفعل روبوت الدردشة.

وتستثمر مايكروسوفت وألفابت ومنافسوهما، مليارات الدولارات في بناء التكنولوجيا، ونشرها، على أمل أن تزيد عوائد خدماتها لتسريع الكتابة والمهام الإبداعية.

You might also like