ما بين الدوحة والقاهرة.. تواصل مفاوضات هدنة غزة وسط تفاؤل حذر من واشنطن

0 30,010

تتواصل محادثات الهدنة في غزة، اليوم الخميس، حيث مضى اليوم الأول في العاصمة القطرية الدوحة، وبانتظار ما ستؤول إليه المحادثات في اليوم الثاني في العاصمة المصرية القاهرة.

يأتي ذلك وسط تأكيد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه ملتزم بتأمين اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة، بشرط الالتزام التام بالبنود التي وضعتها تل أبيب.

وقال مكتب نتنياهو في بيان، إنه تم إخبار المبعوث الأميركي للشرق الأوسط أن الالتزام يبقى مرتبطا بمدى احترام الخطوط الحمراء التي سطرتها إسرائيل.

اتفاق مبادئ وشيك

وقال مسؤول إسرائيلي كبير إن تل أبيب على وشك التوصل لاتفاق بشأن المبادئ في الصفقة، مشيراً إلى أن القرار النهائي بشأن الصفقة مع حماس في يد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فقط.

كما أضافت “القناة 13” الإسرائيلية أن اجتماعا لمجلس الوزراء الإسرائيلي اليوم سيبحث صفقة التبادل ومخرجات اجتماع الدوحة.

يذكر أن المفاوضات المتنقلة ما بين القاهرة والدوحة تهدف لتضييق الفجوات حول القضايا التي لا تزال محل نزاع بين إسرائيل وحماس.

الاجتماع يوم أمس بين الوفود القطرية والأميركية والإسرائيلية إلى جانب مصر عمل على تقريب وجهات النظر للوصول إلى اتفاق الهدنة في أقرب وقت، كما تم التوصل لتفاهمات جديدة حول إعادة فتح معبر رفح وفق الشروط المصرية.

هذه الشروط تتضمن عدم وجود قوات إسرائيلية في المعبر وفي محيطه، أشارت إلى أن هناك نقاطاً لا تزال عالقة بشأن تحديد الجهات الفلسطينية التي ستتولى تشغيل معبر رفح، وفتحه في نهاية شهر يوليو الجاري بعد الانسحاب الإسرائيلي الكامل من المعبر.

كما أشارت المصادر إلى أن إسرائيل تقترب من الموافقة على الانسحاب من معبر رفح مع استبعاد فكرة أن تديره أطراف دولية.

You might also like