مأساة لا توصف.. أكبر ملعب في غزة يتحول إلى مأوى للنازحين

0 30,027

فيما تتواصل الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة للشهر التاسع، يعيش الفلسطينيون أوضاعا إنسانية مأساوية لا توصف.

فقد لجأ آلاف النازحين في شمالي القطاع الساحلي المحاصر إلى ما كان يعد سابقا أكبر ملعب لكرة القدم في القطاع، حيث تعيش العائلات على القليل من الطعام والماء.

تعانق خيامهم المؤقتة الظل أسفل مقاعد الاستاد، بينما ملابسهم معلقة لتجف في أنحاء الملعب المغبر والجاف.

وأسفل المقاعد المغطاة حيث اعتاد اللاعبون على الجلوس على مقاعد البدلاء، تحمم أم بشار طفلا صغيرا يجلس في حوض من البلاستيك وينتفض من الماد البارد الذي يصب على رأسه.

تقول الأم إنهم نزحوا عدة مرات، آخرها من العمليات الإسرائيلية المتجددة ضد حماس في حي الشجاعية بمدينة غزة.

كما تابعت “استيقظنا فوجدنا الدبابات أمام الباب… لم نأخذ أي شيء معنا، لا مرتبة، ولا وسادة، ولا أي ملابس، ولا أي شيء. ولا حتى الطعام”.

أكبر ملعب لكرة القدم في غزة يتحول إلى مأوى لآلاف النازحين الفلسطينيين - أسوشيتد برس
أكبر ملعب لكرة القدم في غزة يتحول إلى مأوى لآلاف النازحين الفلسطينيين – أسوشيتد برس

فقد فرت مع 70 آخرين إلى ملعب اليرموك الواقع على مسافة 3 كيلومترات شمال غرب الشجاعية، الذي تعرض لقصف عنيف وبات خاليا بدرجة كبيرة مع بداية الحرب.

يقول الكثير من الأشخاص الذين انتهى بهم المطاف للملعب، إنهم لم يعد لديهم شيء حتى يعودوا إليه.

حازم أبو ثريا، أحد هؤلاء الأشخاص يقول: “لقد تركنا منازلنا وتعرضت جميعها للقصف والحرق”.

وبقي مئات الآلاف من الأشخاص في شمالي غزة حتى مع حصار القوات الإسرائيلية له، وعزله بشكل كبير.

ومع ذلك، شهدت عملية تدفق المساعدات تحسنا مؤخرا، وقالت الأمم المتحدة خلال الأسبوع الجاري، إنها قادرة حاليا على توفير الاحتياجات الأساسية في الشمال.

أكبر ملعب لكرة القدم في غزة يتحول إلى مأوى لآلاف النازحين الفلسطينيين - أسوشيتد برس
You might also like