في يومه الأول.. رئيس حكومة بريطانيا يوقف خطة ترحيل اللاجئين

0 28,916

في اليوم الأول من رئاسته للوزراء، أوقف رئيس الوزراء البريطاني الجديد كير ستارمر خطة ترحيل المهاجرين إلى رواندا.

فقد أكد مطلعون على شؤون العمال أن مخطط حزب المحافظين لترحيل المهاجرين الذين وصلوا إلى المملكة المتحدة بشكل غير قانوني إلى رواندا كان “ميتا” فعليا، بحسب صحيفة “تلغراف” البريطانية.

الهجرة غير الشرعية

ومن المقرر أن تكون الهجرة غير الشرعية إحدى الأولويات الرئيسية للحكومة الجديدة، مع توقع صيف يشهد عبور القوارب الصغيرة.

ويُعتقد أن إيمانويل ماكرون، الرئيس الفرنسي، الذي سيكون مفتاحاً لخطط حزب العمال لمعالجة هذه القضية، كان أول زعيم عالمي يتصل بكير، ويتحدث معه مساء الخميس.

بدورها، قالت إيفيت كوبر، وزيرة الداخلية الجديدة، أمس الجمعة، إن أحد واجبات الحكومة الأولى هو “الحفاظ على حدودنا آمنة”، وأنها ستعطي الأولوية لإنشاء قيادة جديدة لأمن الحدود في اجتماعاتها المبكرة مع المسؤولين.

وكانت الهجرة قضية رئيسية في الحملة الانتخابية. وزاد دعم الإصلاح من خلال التركيز على الموضوع، لكنه أصيب بالإحباط عندما تحولت أصواتهم إلى خمسة نواب فقط.

خطة رواندا

يذكر أنه تم الإعلان عن خطة رواندا لأول مرة من قبل رئيس الوزراء بوريس جونسون واستمرت من قبل ليز تروس وريشي سوناك.

وتم تأجيل المخطط بسبب معارك قضائية طويلة، مع عدم إقلاع أي رحلة بعد، لكنها أصبحت ساحة معركة رئيسية في الحملة الانتخابية، حيث تعهد كير بإلغائها.

فيما أكد أحد المطلعين على شؤون حزب العمال لصحيفة “التلغراف” أن الخطة “ماتت” الآن.

وقال المصدر: “لو كان ريشي سوناك يعتقد أن خطة رواندا ستنجح لما دعا إلى إجراء انتخابات. لقد كانت خدعة. ومن خلال الدعوة لإجراء انتخابات، كان سوناك يعترف بهذه الحقيقة”.

ويمكن لبريطانيا إنهاء مخطط رواندا من خلال إنهاء الاتفاقية من خلال بند خرق يسمح لكلتا الحكومتين بالانسحاب منه.

411 مقعداً

يذكر أن حزب العمال كان حقق انتصاراً ساحقاً في الانتخابات التشريعية، يوم الخميس.

وأظهرت نتائج اقتراع نشرتها قنوات التلفزة البريطانية، أن حزب العمال (يسار وسط)، حصل على 411 مقعداً حتى الآن من أصل 650 مقعداً في مجلس العموم، متقدماً بفارق شاسع على المحافظين الذين ستنحصر حصتهم بـ120 مقعداً في أسوأ نتيجة انتخابية لهم منذ مطلع القرن العشرين.

You might also like