المنسقة الأممية بشأن غزة: نثمن دعم السعودية

0 21,960

ثمنت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية وإعادة الإعمار في غزة، سيغريد كاغ، أثناء لقائها الأمير فيصل بن فرحان، وزير الخارجية السعودي، دعم السعودية المستمر للقضية الفلسطينية، فضلاً عن الجهود الدبلوماسية المبذولة من قبل الرياض لوقف العمليات العسكرية في غزة.

جاء ذلك، على هامش مشاركة الأمير فيصل بن فرحان في الاجتماع السنوي للمجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية في العاصمة الإسبانية مدريد، إذ جرى أثناء اللقاء الذي جمع بين وزير الخارجية السعودي والمنسقة الأممية بحث أهمية إيصال المساعدات الإنسانية الكافية والمستدامة لقطاع غزة، وضرورة التوصل إلى وقف إطلاق النار لوقف الكارثة الإنسانية المتفاقمة في القطاع.

ووصفت في الوقت ذاته منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية وإعادة الإعمار في غزة، سيغريد كاغ، الاجتماع مع وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان بالاجتماع المثمر للغاية، مشيرة إلى أنهما أثناء الاجتماع تبادلا وجهات النظر حول الأوضاع في غزة وبشكل خاص الاحتياجات الإنسانية لسكان القطاع منذ اندلاع النزاع.

فضلاً عن مناقشة الأعمال الإضافية التي يمكن القيام بها، إذ ركزت على ضرورة بدء عمليات إعادة تأهيل البنى التحتية والمنشآت الصحية وضرورة توفير المدارس للأطفال عندما يحين الوقت المناسب، لكيلا يحرموا من عام دراسي آخر والنطاق.

إلى ذلك، تدعم السعودية إيجاد حل عادل وشامل يلبي تطلعات الشعب الفلسطيني، وتشدد الرياض على وجوب تمكين المنظمات الإغاثية لإيصال المساعدات العاجلة للمدنيين في غزة، وحسب وكالة الأنباء السعودية”واس” فإن السعودية قادت حراكًا سياسيًا على مختلف الصعد في المنظمات الدولية، وفي مقدمتها الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي للضغط من أجل وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ضمن جهود عربية وإسلامية مشتركة بنيت على أرضية وتوافق عربي إسلامي عبر القمم العربية والإسلامية التي عقدت في الرياض.

You might also like