ماكرون وبايدن: “نبذل معا جهودا مضاعفة لتجنب انفجار إقليمي”

0 5,756

عقب الاحتفال بالذكرى الثمانين ليوم الإنزال، استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس السبت، نظيره الأميركي جو بايدن الذي يقوم بزيارة رسمية لباريس شملت محادثات حول التجارة وقضيتي الشرق الأوسط وأوكرانيا.

وقال ماكرون للصحافيين في قصر الإليزيه، بينما كان بايدن إلى جانبه، إن البلدين سيكثفان جهودهما للحيلولة دون انفجار الوضع في الشرق الأوسط جراء الحرب الإسرائيلية مع حركة حماس في غزة مع التركيز على تهدئة التوتر بين إسرائيل وجماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران.

وقال ماكرون: “نبذل معا جهودا مضاعفة لتجنب انفجار إقليمي، وخصوصا في لبنان”.

من الاستقبال الرسمي في الإليزيه - فرانس برس
من الاستقبال الرسمي في الإليزيه

لا توقف قبل عودة المحتجزين في غزة

ورحب الزعيمان بإنقاذ القوات الإسرائيلية لأربعة محتجزين كانت حماس تحتجزهم منذ أكتوبر. وتعهد بايدن بعدم التوقف عن العمل حتى يعود جميع المحتجزين إلى ديارهم والتوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وبايدن مؤيد قوي لإسرائيل، التي تلاحق حماس بعد أن شنت الحركة هجوما عليها في أكتوبر، لكن مقتل عشرات الآلاف من الفلسطينيين أدى إلى إضعاف قاعدة بايدن السياسية ذات الميول اليسارية مما يضر بمساعيه للحصول على ولاية أخرى في الانتخابات الرئاسية التي سيخوضها أمام المرشح الجمهوري دونالد ترامب في نوفمبر. ولم يستقبل ماكرون وبايدن أسئلة من الصحافيين.

بدأت الزيارة أمس السبت بمراسم عند قوس النصر الأيقوني، حيث زار الرئيسان قبر الجندي المجهول.

من لقاء ماكرون وبايدن في باريس - رويترز
من لقاء ماكرون وبايدن في باريس

واستقبل بايدن وماكرون، برفقة زوجتيهما، المحاربين القدامى في الجيش. ثم انطلقوا بالسيارة برفقة حراس فرنسيين يمتطون الخيول، عبر شارع الشانزليزيه الشهير في العاصمة الفرنسية في طريقهم إلى قصر الإليزيه.

واختتم اليوم بعشاء في القصر الرئاسي الفرنسي حضره أيضا بعض الشخصيات العامة ورجال الأعمال والسياسة.

وتربط بايدن وماكرون علاقات طيبة، على الرغم من التوتر بين البلدين، بسبب صفقة غواصات مع أستراليا. واستضاف بايدن ماكرون في البيت الأبيض أثناء زيارة رسمية في 2022.

You might also like