مؤتمر الأردن يدعو لإلزام إسرائيل بوقف استخدام سلاح التجويع في غزة

0 4,714

أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الثلاثاء أن عملية إيصال المساعدات الإنسانية لغزة لا يمكن أن تنتظر وقف إطلاق النار أو أن تخضع لأجندة سياسية.

“استخدام الجوع كسلاح”

من جهته، دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الثلاثاء الدول إلى إلزام إسرائيل بالتوقف عن استخدام الجوع كسلاح وإزالة العراقيل أمام إيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

جاء في كلمة السيسي في مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة لغزة أنه يطالب “بإلزام إسرائيل بإنهاء حالة الحصار.. والتوقف عن استخدام سلاح التجويع في عقاب أبناء القطاع وإلزامها بإزالة كافة العراقيل أمام النفاذ الفوري والمستدام والكافي للمساعدات الإنسانية والإغاثية إلى قطاع غزة من كافة المعابر وتأمين الظروف اللازمة لتسليم وتوزيع هذه المساعدات إلى أبناء القطاع في مختلف مناطقه”.

“فتح المعابر”

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الثلاثاء إن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والمجتمع الدولي يتحملان مسؤولية الضغط على إسرائيل لفتح جميع المعابر البرية المؤدية إلى قطاع غزة.

العاهل الأردني الملك عبدالله الثانيالعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني

وقال خلال مؤتمر في الأردن “تبقى مسؤولية مجلس الأمن وأطراف المجتمع الدولي كافة كبيرة في الضغط على إسرائيل، من أجل فتح جميع المعابر البرية لقطاع غزة، وتسليمها للحكومة الجديدة، لإدخال جميع المواد الإغاثية والطبية، ومستلزمات وتجهيزات الإيواء..”.

وأضاف “وفوق كل ذلك وقبله، لابد من مواصلة بذل الجهود لوقف إطلاق النار بشكل فوري ودائم وانسحاب جميع القوات الإسرائيلية من
قطاع غزة، لفتح المجال لقيام دولة فلسطين واستلامها مهامها كاملة”.

دعا للتوصل لاتفاق

فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الثلاثاء جميع الأطراف المعنية بالصراع الدائر بين إسرائيل وحماس إلى التوصل إلى اتفاق بشأن خطة اقترحها الرئيس الأميركي جو بايدن لوقف إطلاق النار.

وقال غوتيريش في كلمة خلال مؤتمر حول المساعدات الطارئة عقد في الأردن بعد يوم من تأييد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أمس الاثنين للخطة المقترحة “أرحب بمبادرة السلام التي اقترحها الرئيس بايدن في الآونة الأخيرة وأحث جميع الأطراف على اغتنام هذه الفرصة والتوصل إلى اتفاق”.

“ظروف مؤسفة”

ووصف الظروف في غزة بأنها “مؤسفة”، قائلا إن الوتيرة السريعة للموت والقتل وحجمهما هناك هما الأسوأ بالنسبة له منذ توليه منصب الأمين العام للأمم المتحدة في عام 2017.

حصيلة جديدة

إلى هذا، أعلنت وزارة الصحة في غزة في بيان اليوم الثلاثاء أأن أكثر من 37164 فلسطينيا قتلوا وأصيب 84832 آخرون جراء الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول.

You might also like