سنضرب مصالح أميركا إذا هوجم حزب الله.. فصيل عراقي يهدد

0 28,525

مع ارتفاع حدة التصعيد بين إسرائيل وحزب الله اللبناني، وسط مخاوف من شن الجيش الإسرائيلي عملية موسعة في الجنوب اللبناني، حذّر زعيم “عصائب أهل الحق” العراقية، قيس الخزعلي، الولايات المتحدة الأميركية من أن مصالحها ستكون في خطر بحال شنت تل أبيب هجومها على حزب الله.

وقال الخزعلي في كلمة له، مساء أمس الاثنين، إنه “في حال استمرار الولايات المتحدة في دعم إسرائيل وهاجمت الأخيرة لبنان وحزب الله، فستصبح المصالح الأميركية في المنطقة والعراق محل استهداف”

كما أضاف أن هناك تسريبات تفيد بنية إسرائيل توسيع عملياتها بالهجوم على لبنان وعلى حزب الله، مهدداً بالتحرك.

“إرسال مقاتلين”

أتى ذلك بعدما كشف زعيم حزب الله، حسن نصرالله، الأسبوع الماضي، أن عدة فصائل عراقية (مدعومة إيرانياً) عرضت إرسال مقاتليها لمساعدة الحزب في المواجهات الجارية منذ أشهر على الحدود مع إسرائيل.

إلا أن نصرالله أشار حينها إلى أن لديه ما يكفي من المقاتلين، متوعداً بضرب كامل المناطق الإسرائيلية في حال توغلت في الجنوب اللبناني.

وكانت التحذيرات من هجوم إسرائيلي أوسع على لبنان تصاعدت منذ نحو أسبوعين.

فيما نبه رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأميركي، الجنرال تشارلز براون، من أن أي هجوم إسرائيلي قد يزيد من مخاطر نشوب صراع أوسع يشمل إيران والجماعات المسلحة المتحالفة معها في المنطقة، خاصة إذا تم تهديد وجود حزب الله، الذي يعتبر “شديد الأهمية” بالنسبة إلى طهران.

ومنذ اندلاع الحرب في قطاع غزة، شهدت الحدود اللبنانية الإسرائيلية مواجهات شبه يومية بين الطرفين.

فيما نفذت مجموعات عراقية مسلحة هجمات محدودة نحو إسرائيل، وفق زعمها، تحت مسمى “المقاومة الإسلامية في العراق” والتي تضم العديد من الفصائل المدعومة إيرانياً، بعضها منضو ضمن قوات الحشد الشعبي العراقي.

You might also like