النجباء تتوعد إسرائيل: أي حماقة ستواجه برد قاسٍ

0 3,067

بعد تلويح إسرائيلي بضرب الميليشيات المسلحة في العراق، أتى الرد من حركة النجباء.

فقد توعدت الحركة برد قاس على أي “حماقة إسرائيلية”، حسب وصفها.

القوات الأميركية أيضاً

وقالت في بيان نشر على حسابها في منصة “إكس”، اليوم السبت، إن أي استهداف لشخصيات أو مواقع داخل العراق سيقابل برد قاس على مواقع ومصالح إسرائيلية وأميركية على السواء، في إشارة إلى القوات الأميركية في العراق.

كما اعتبرت أن أي هجوم داخل الأراضي العراقي لا يتم بدون غطاء أميركي، وفق زعمها.

وكانت تلك الحركة المنضوية ضمن الحشد الشعبي أعلنت في فبراير الماضي (2024) أنها أوقفت هجماتها ضد القوات الأميركية في البلاد.

حركة النجباء العراقية (أرشيفية- فرانس برس)
حركة النجباء العراقية (أرشيفية- فرانس برس)

إلا أنها شاركت لاحقا ضمن ما بات يسمى “المقاومة الإسلامية في العراق”، والتي أعلنت مرارا في السابق إطلاق صواريخ نحو إسرائيل، علماً أن أياً من تلك الهجمات المفترضة لم يؤد إلى أضرار تذكر.

ومنذ 17 أكتوبر الماضي (2023) أي بعد 10 أيام على تفجر الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة، تعرضت القواعد العسكرية التي تضم قوات أميركية في العراق وسوريا لأكثر من 160 هجوماً.

فيما نفذت القوات الأميركية حينها أكثر من ضربة في البلدين على مقرات تلك المجموعات المسلحة، متوعدة بالمزيد إذا استمرت الهجمات.

يذكر أنه على الرغم من أن المسؤولين الغربيين والخبراء الإسرائيليين لا ينظرون إلى هجمات الميليشيات العراقية على إسرائيل، التي تتم في كثير من الأحيان من مسافة مئات الكيلومترات، على أنها تشكل نفس مستوى التهديد لإسرائيل مثل الضربات المباشرة التي تشنها حماس أو حزب الله، إلا أنها زادت مؤخرا من حيث العدد والتعقيد، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”.

فقد بدأت بعض تلك الفصائل تستخدم أسلحة جديدة مثل صواريخ كروز بانتظام منذ مايو/أيار، ما قد يصعب على الدفاعات الجوية الإسرائيلية أو الأميركية تدميرها.

You might also like