السعودية الأولى عالمياً في مؤشرات الأمن السيبراني

0 4,739

حققت السعودية المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر الأمن السيبراني، وذلك ضمن تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية لعام 2024 الصادر عن مركز التنافسية العالمي التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD) بسويسرا.

ويعد تحقيق السعودية هذه المرتبة نتيجة إيلاء تنمية واقع القطاع دعماً كبيراً عبر الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، إذ تشجع الابتكار وتدعم ريادة الأعمال والاستثمار ورفع نسبة المحتوى المحلي فيه، وبناء الكوادر الوطنية المتخصصة لسد الاحتياج الوطني في مجالات الأمن السيبراني بما يعزز منظومة القطاع في السعودية، ويُعظم استغلال الفرص الواعدة التي يزخر بها لتحقيق التنمية المستدامة، والوصول إلى فضاء سيبراني سعودي آمن وموثوق.

إذ منحت الهيئة أهيمة قصوى في مسائل التوعية السيبرانية لمنسوبي الجهات الوطنية، وجميع الفئات العمرية بالمجتمع، لبناء ثقافة سيبرانية عالية تعزز قيم المحافظة على الأمن الوطني، ونتيجة لذلك كله استطاعت حصد المرتبة الأولى في التقرير.

وفي هذا الشأن، رفع رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للأمن السيبراني الدكتور مساعد العيبان باسمه وباسم أعضاء مجلس إدارة الهيئة وجميع منسوبيها التهاني والتبريكات إلى الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس مجلس الوزراء وذلك بمناسبة حصول المملكة على المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر الأمن السيبراني ضمن تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية لعام 2024م.

وأوضح أن منظومة الأمن السيبراني تحظى بتوجيه مستمر من لدن ولي العهد إذ يقف خلف كل الإنجازات التي تحققت منذ إنشاء الهيئة، لافتاً إلى أن رؤية الأمير محمد بن سلمان جعلت من المملكة نموذجاً عالمياً يحتذى به في شتى المجالات، وأن هذا الإنجاز العالمي يضاف إلى سلسلة الإنجازات والنجاحات التي سطّرتها المملكة خلال السنوات الماضية في جميع المجالات.وأشار الدكتور مساعد العيبان إلى أنه بالاستناد إلى رؤية المملكة 2030 وممكّناتها ومستهدفاتها؛ فقد جرى تأسيس قطاع الأمن السيبراني في المملكة بشقيه الأمني والتنموي وبمختلف أبعاده المحلية والدولية، حتى أصبح النموذج السعودي في الأمن السيبراني أنموذجاً ناجحاً ورائداً في العالم يُحتذى به دوليّاً في هذا المجال.

You might also like