إسرائيل تحذر من عواقب مدمرة حال التصعيد مع حزب الله

0 5,080

وسط توتر كبير شهدته الحدود اللبنانية جنوباً مع إسرائيل خلال الأيام الماضية، والذي أنذر باحتمال اتساع الصراع، اتهمت إسرائيل حزب الله بالتصعيد.

“تصعيد خطير”

فقد رأى الجيش الإسرائيلي أن إطلاق النار المكثف عبر الحدود من جماعة حزب الله اللبنانية على إسرائيل قد يؤدي إلى تصعيد خطير.

وقال المتحدث باسم الجيش دانيال هاغاري في بيان عبر الفيديو باللغة الإنجليزية اليوم الاثنين، إن تزايد هجمات حزب الله يقود القوات الإسرائيلية إلى حافة ما يمكن أن يكون تصعيدا أوسع نطاقا.

واعتبر أن هذا التصعيد يمكن أن يكون له عواقب مدمرة على لبنان والمنطقة بأكملها، وفق زعمه.

أتى هذا لإعلان بعدما استعرت المواجهات على الحدود اللبنانية الإسرائيلية منذ صباح الأربعاء الماضي، إثر الغارة التي استهدفت منزلاً في بلدة جويا، وأدت إلى مقتل 4 عناصر من حزب الله بينهم القيادي طالب عبد الله المسؤول عن “وحدة النصر” المعنية بعمليات الحزب في الجنوب.

ويعد هذا القيادي “الأعلى” الذي يقتل منذ بداية التصعيد بين حزب الله وإسرائيل منذ أكثر من ثمانية أشهر على تفجر الحرب في قطاع غزة.

وإلى جانب عبد الله، قتل أيضا في تلك الغارة التي نفذت ليل أمس كل من القيادي محمد صبرا، وسليم صوفان، وحسين محمد حميد.

مواجهات مستمرة

يذكر أنه منذ أكتوبر الماضي وبحسب آخر إحصاء لمؤسسة “الدولية للمعلومات” اللبنانية فقد بلغ عدد قتلى المواجهات في الجنوب اللبناني 444، منهم 334 لحزب الله، من ضمنهم 15 من الهيئة الصحية الإسلامية التابعة للحزب، 18 لحركة أمل حليفة حزب الله، 3 من كشافة الرسالة التابعة للحركة، 67 مدنياً، 5 للجماعة الإسلامية، 3 صحافيين، 7 مسعفين، واحد للجيش اللبناني وواحد للحزب السوري القومي الاجتماعي (حليف حزب الله).

You might also like