وول ستريت جورنال: حظر “تيك توك” قد يؤثر سلباً على حملة بايدن

0 1,116

من المحتمل أن يلحق القانون الذي يرمي لحظر تطبيق “تيكتوك” في الولايات المتحدة الضرر بجو بايدن الذي يسعى لولاية رئاسية ثانية، حسب ما جاء في تقرير نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية.

ومشروع القانون هذا يحظى بدعم من كلا الحزبين، الجمهوري والديمقراطي، وقد مرره مجلسا النواب والشيوخ.

وسيتم حظر تطبيق “تيكتوك” في الولايات المتحدة ما لم يقم مالكه الحالي، شركة “بايت دانس” الصينية، ببيعه بحلول يناير المقبل.

من جهتها تصر الشركة الصينية على عدم بيع عملياتها في الولايات المتحدة وقد رفعت دعوى قضائية تهدف إلى وقف هذا القانون.

من جهة أخرى، تتباين استطلاعات الرأي حول كيف ينظر الناخبون لهذا القانون.

وقد أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسستا “إبسوس” و”رويترز” أواخر الشهر الماضي، أن نصف الأميركيين يؤيدون حظر تطبيق “تيكتوك” بينما 32% يعارضون الأمر، مع ارتفاع المعارضة إلى 50% بين من تقل أعمارهم عن 35 عاماً.

بدورها أجرت مجموعة بلوبرينت في مارس الماضي استطلاعاً أظهر تأييد 56% من المشاركين فيه فكرة “الضغط من أجل حظر أو تقييد تطبيق تيكتوك ما لم يتم بيعه لشركة أميركية”. وكانت هذه النسبة 46% لدى من تقل أعمارهم عن 45 عاماً. من جهتهم عارض 27% من جميع المشاركين و38% من المشاركين الشباب هذا المقترح.

ومع ذلك، بالموازاة مع انتشار أخبار الحظر المحتمل عبر المنصة، يميل الجزء الأكبر من المنشورات إلى التشكيك في بايدن والديمقراطيين، الذين يعتمد ائتلافهم الانتخابي بشكل ملفت على الناخبين الشباب.

يذكر أنه في الانتخابات الرئاسية الماضية، فاز بايدن بـ61% من أصوات الناخبين الذين تقل أعمارهم عن 30 عاماً و55% من أصوات الناخبين الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و44 عاماً، بينما فاز دونالد ترامب بأصوات الناخبين الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاماً، بحسب استطلاع لوكالة “أسوشيتد برس”.

You might also like