معاهدة السلام مع مصر تعتبره منطقة عازلة.. إسرائيل تدخل “فيلادلفي” لأول مرة منذ 2005

0 1,660

 آليات عسكرية إسرائيلية دخلت “محور فيلادلفي” لأول مرة منذ عام 2005، وذلك بعد أن أعلن الجيش الإسرائيلي أنه سيطر بالكامل على الجانب الفلسطيني من معبر رفح البري الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المصرية، في عملية عسكرية بدأها أمس.

أهمية “محور فيلادلفي”

و”محور فلادلفي” هو عبارة عن شريط أرضي ضيق لا يتعدى عرضه مئات الأمتار، ويصل طوله إلى 14.5 كيلومتر، يقع على طول الحدود بين مصر وقطاع غزة، ويمتد من البحر الأبيض المتوسط وصولا إلى معبر كرم أبو سالم التجاري.. ثلاثي الاتجاهات بين مصر وإسرائيل وقطاع غزة. ويقع بالكامل فى المنقطة منزوعة السلاح (ج) التي نصت عليها المعاهدة.

يعد طريق صلاح الدين واحداً من أقدم طرق العالم، فقد مرّت عليه جيوش مصر القديمة والإسكندر الأكبر والصليبيون في محاولاتهم الاستيلاء على بلاد الشام.

ويعتبر “محور فيلادلفي” منطقة عازلة وفقا لما نصت عليه معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل عام 1979، ويخضع لشروط ومعايير العبور من الأراضى الفلسطينية إلى مصر، كما تنص المعاهدة على أن تنشر مصر عددا من قواتها فى المنطقة لتأمينها وفقا لبروتوكول تم توقيعه مع إسرائيل.

فى عام 2005 عندما غادرت القوات المحتلة والمواطنون الإسرائيليون قطاع غزة، اضطرت إلى الانسحاب أيضًا منه ومن معبر رفح، ونقلت مهمة الإشراف عليهما إلى السلطة الفلسطينية، مع وجود مراقبين من الاتحاد الأوروبي.

السيطرة على معبر رفح

وسيطرت حركة “حماس” على معبر رفح، وأنهت وجود السلطة الفلسطينية فيه عام 2007 إثر سيطرتها العسكرية على القطاع.

وعلى طول الحدود بين القطاع ومصر تنتشر من جهة المنطقة الفلسطينية مبان سكنية مشيدة جميعها على خط جغرافي واحد، وتسمى منازل الخط الأول، وتقع فى مدينة رفح الفاصلة بين غزة وسيناء.

وفى يناير 2008 قام عدد من المسلحين الفلسطينيين بتدمير أجزاء من الجدار الحدودي وتدفق على إثر هذا العمل الآلاف من سكان قطاع غزة إلى الأراضي المصرية للبحث عن الطعام..

وبعد أحداث يناير 2011 خففت مصر القيود على حدودها مع قطاع غزة، مما سمح لمزيد من الفلسطينيين بالعبور بحرية لأول مرة منذ أربع سنوات.. وبعدها واصل الجيش المصري جهوده في تدمير أنفاق غزة خاصة من عام 2013 حيث عزز الجيش المصري قواته على الحدود ودمر الأنفاق عن طريق إغراقها، وكان هذا ضمن إنجازات الرئيس عبد الفتاح السيسي في قضائه على الإرهاب.

You might also like