خطف وتصفية قبيل خطابه المسائي.. تفاصيل مؤامرة كشفتها كييف لاغتيال زيلينسكي

0 1,814

أعلنت أوكرانيا أمس الثلاثاء أنها كشفت مؤامرة روسية لاغتيال شخصيات سياسية وعسكرية بارزة من بينها الرئيس فولوديمير زيلينسكي.

وتم توقيف مسؤولين أمنيين أوكرانيين لارتباطهما بالمجموعة التي كانت تسعى لتنفيذ عمليات اغتيال لمسؤولين رفيعي المستوى قبل تنصيب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء.

وجاء في بيان لمدير جهاز الأمن الأوكراني فاسيل ماليوك أن “الهجوم الإرهابي الذي كان يفترض أن يكون هدية لبوتين بمناسبة تنصيبه، كان بالفعل إخفاقا لجهاز الأمن الفدرالي الروسي (إف إس بي)”.

وقد سبق أن استهدفت روسيا زيلينسكي مرارا، لا سيما في بدايات العملية العسكرية الروسية في فبراير 2022، وفق كييف.

وقال جهاز الأمن الأوكراني إنه كشف شبكة من العملاء التابعين لجهاز الأمن الفدرالي الروسي كانوا مكلفين تحديد هويات مقربين من الفريق الأمني الخاص بزيلينسكي بهدف خطف الرئيس وتصفيته.

وقال الجهاز الأوكراني إن “الشبكة التي كان يشرف على أنشطتها جهاز الأمن الفدرالي الروسي كانت تضم ضابطين من رتبة كولونيل في جهاز أمن الدولة الأوكراني كانا يسرّبان معلومات إلى روسيا”.

وجهاز أمن الدولة الأوكراني مكلّف حماية الرئيس وغيره من المسؤولين الرفيعي المستوى وعائلاتهم.

وأفاد مصدر في سلطات إنفاذ القانون الأوكرانية وكالة “فرانس برس” بأن المشتبه بهما تم توقيفهما “قبل بضعة أيام”.

وشدد المصدر على أن أنهما “كانا يشغلان منصبين رفيعين جدا وكان أحدهما رئيس قسم”.

“خمس أو ست” محاولات

ونشر جهاز الأمن الأوكراني صورا لعناصر ملثمين يرتدون زيا عسكريا لدى توقيفهم عددا من المشتبه بهم ليلا.

وفي تسجيل فيديو نُشر في الموقع الإلكتروني للجهاز قال رجل وقد تم تمويه وجهه إن مهمته كانت تقضي بـ”جس نبض” عناصر الفريق الأمني الرئاسي وانتقاء شخص يكون مستعدا لاحتجاز الرئيس، مع احتمال تنفيذ العملية عندما يكون الأخير بصدد الإدلاء بخطابه المسائي اليومي.

وقال الجهاز إن روسيا كانت تخطط للتخلص من ماليوك وكذلك رئيس الاستخبارات العسكرية كيريلو بودانوف وغيرهما من المسؤولين.

وفق الجهاز، كان من المقرر تصفية بودانوف قبل عيد الفصح الأرثوذكسي.

80 ألف دولار

وقال المتحدث باسم الجهاز أرتيم ديختيارينكو إن الشخص الذي كان مكلّفا تنفيذ الاغتيال وُعد بمكافأة تصل إلى 80 ألف دولار.

ونشر الجهاز تسجيل فيديو قال إنه لمسؤول في جهاز الأمن الفدرالي الروسي يطلب من عميل مراقبة منزل مرتبط بهدف، هو بودانوف على ما يبدو، وإرسال رسالة نصية لدى وصوله.

ويقول الرجل للعميل “ستسمع على الأرجح دويا قويا” سيتعين عليك بعد ذلك أن تستخدم مسيّرة لتنفيذ ضربة ثانية.

ونشر الجهاز الأوكراني ما قال إنها رسائل هاتفية بين مسؤول في جهاز الأمن الفدرالي الروسي وكولونيل في جهاز أمن الدولة الأوكراني، قال الجهاز إنه أحضر شخصيا مسيّرات وطلقات وألغاما مضادة للأفراد إلى كييف.

You might also like