بلينكن يحذر من اجتياح رفح..

0 2,410

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، السبت، إن حركة حماس هي “العقبة الوحيدة بين شعب غزة ووقف لإطلاق النار” مع إسرائيل، محذراً من أن الهجوم الإسرائيلي على رفح سوف يؤدي لوقوع خسائر لا يمكن قبولها.

وأضاف بلينكن في منتدى سيدونا الذي ينظمه معهد ماكين في ولاية أريزونا: “نحن ننتظر لنرى ما إذا كان بإمكانهم فعلا قبول الإجابة بـ”نعم” بشأن وقف إطلاق النار وإطلاق سراح الرهائن”. وتابع: “الواقع في هذه اللحظة أن العقبة الوحيدة بين شعب غزة ووقف إطلاق النار هي حماس”.

وكرر بلينكن تحذيراته من هجوم إسرائيلي كبير على مدينة رفح المكتظة في غزة، قائلا إن إسرائيل لم تقدم خطة لحماية المدنيين، مضيفاً أنه “في غياب مثل هذه الخطة، لا يمكننا دعم عملية عسكرية كبيرة في رفح لأن الضرر الذي ستُحدِثه يتجاوز حدود المقبول”.

وأشار إلى صعوبات في التفاوض مع حماس التي تعتبرها الولايات المتحدة مجموعة إرهابية ولا تدخل في محادثات مباشرة معها. وقال إن “قادة حماس الذين نجري معهم محادثات غير مباشرة، عبر القطريين وعبر المصريين، يعيشون بالطبع خارج غزة”. وتابع أن “صانعي القرار في نهاية المطاف هم أولئك الموجودون في غزة نفسها والذين ليس لدى أي منا اتصال مباشر معهم”.

وفد حماس إلى القاهرة

يأتي ذلك فيما أعلنت حركة حماس أن وفدا من الحركة سيتوجه، اليوم السبت، إلى القاهرة بروح إيجابية وعزم على إنضاج اتفاق يحقق مطالب حماس، وذلك بعد أن منحت إسرائيل الحركة الفلسطينية أسبوعاً بدءاً من أمس الجمعة للموافقة على مقترح الهدنة، وإلا اجتاحت القوات الإسرائيلية رفح.

وقالت حماس إن الحركة تسعى لاتفاق يضمن انسحاب إسرائيل من غزة وعودة النازحين وإنجاز صفقة تبادل جادة للمحتجزين.

هذا ووصل مدير وكالة المخابرات المركزية CIA وليام بيرنز إلى القاهرة للانضمام إلى المحادثات بشأن التوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح الأسرى ووقف إطلاق النار في غزة.

ونقل موقع “أكسيوس” Axios عن ثلاثة مصادر مطلعة على سير المحادثات أن زيارة بيرنز تعكس الضغط الذي تتعرض له إدارة الرئيس جو بايدن للتوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن.

ووفقا للمصادر الثلاثة فإن المحادثات الحالية تمثل نقطة حاسمة للمفاوضات بين حماس وإسرائيل.

You might also like