“انتصار للقضية الفلسطينية”.. حماس ترحب بقطع كولومبيا العلاقات مع إسرائيل

0 4,260
قالت حركة “حماس” إن إعلان الرئيس الكولومبي قطع بلاده العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل “انتصار” للقضية الفلسطينية. ودعت الحركة بقية دول أمريكا الجنوبية لاتخاذ الموقف نفسه.

رحبت حركة “حماس”، الأربعاء، بإعلان كولومبيا قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، معتبرة أنه انتصار للقضية الفلسطينية العادلة.

وقالت الحركة الفلسطينية في بيان: “نثمن عالياً موقف الرئيس بيترو الذي أعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني المحتل، على ضوء استمرار حرب الإبادة التي يرتكبها جيش الاحتلال النازي ضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة”.

واعتبرت حماس موقف الرئيس الكولومبي “انتصاراً لتضحيات شعبنا ولقضيته العادلة”.

أعلن الرئيس الكولومبي، جوستافو بيترو،  (الأربعاء)، أنه سيقطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل بسبب تصرفاتها في غزة.

ولطالما انتقد بيترو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وطلب الانضمام إلى دعوى جنوب إفريقيا لدى محكمة العدل الدولية التي تتهم فيها إسرائيل بارتكاب إبادة

ودعت الحركة دول أمريكا الجنوبية وجميع الدول إلى “قطع علاقاتها الدبلوماسية بشكلٍ كامل” مع إسرائيل، التي وصفتها بـ”الكيان الفاشي المارق الذي يواصل جرائمه بحق الشعب الفلسطيني، ويضرب عرض الحائط بالقوانين والأعراف الدولية كافة”.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، في كلمة خلال احتفال بالعاصمة بوغوتا بيوم العمال العالمي الموافق 1 مايو/أيار من كل عام، أن بلاده ستقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل ابتداء من الخميس، جراء الحرب المتواصلة على قطاع غزة.

وعزا بيترو قرار قطع العلاقات إلى “وجود حكومة ورئيس في إسرائيل يمارسان الإبادة الجماعية”.

ويشنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي حرباً مدمرة على قطاع غزة، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، خلفت أكثر من 112 ألفاً بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط مجاعة ودمار شامل، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

You might also like