الرئاسة الإيرانية: الأحوال الجوية بريئة من تحطم مروحية “رئيسي”

0 1,290

أدلى رئيس مكتب الرئاسة الإيرانية، غلام حسين إسماعيلي، الثلاثاء، بتصريحات برأ فيها “سوء الأحوال الجوية” من التسبب بسقوط طائرة رئيس البلاد إبراهيم رئيسي.
وقال إسماعيلي، في مقابلة مع قناة “خبر” المحلية: “أقلعت طائراتنا من أسفل السد (قيز قلعة سي) باتجاه مدينة تبريز (شمال غرب إيران)، وكان الطقس صافيًا وواضحًا، ولم تكن لدينا أي ظاهرة جوية غير ذلك”.
وأضاف في معرض شرحه عن حادثة الطائرة: “بعد حوالي نصف ساعة أو 35 دقيقة على طول الطريق في منطقة مجاورة لمنجم سونغون قبل أن نصل إلى المنطقة، وفي الوادي المجاور لهذه المنطقة تم اختيار مسار هذه الرحلة”.
وأوضح إسماعيلي: “نعم كانت هنا رقعة بسيطة من السحاب مثل الطاولة في الصحراء، ولم يكن هناك ضباب في طريق مروحيتنا، قد يكون هناك ضباب في المصب أو ربما كان في جوف (أسفل) الوادي، لكنا لم نول ذلك الكثير من الاهتمام أو الانتباه أيضًا لأن الأمر طبيعي”.
وشدد إسماعيلي على أن الأجواء كانت عادية، وقال: “كان الجو صافيًا وكانت في منطقة محدودة جدًّا رقعة من السحب فوق هذا الوادي، كما قلت إنه أمر بسيط”.
وأضاف: “حتى أن ارتفاع طائراتنا كان مساويا للسحب أو أقل بقليل من مستوى السحب”.
وتابع: “الكابتن طاهر مصطفوي قائد المروحية التي تقل رئيس الجمهورية وقائد هذه المجموعة من الطائرات، أبلغنا أن علينا الارتفاع فوق السحب لمواصلة المسير، وقد ارتفعنا فوق السحب والمروحية الوسط تحمل السيد إبراهيم رئيسي”.

وقال: “ارتفاعنا فوق السحب، يُحتمل أن يكون بعد 30 ثانية من مواصلة المسير، وانتبه قائد مروحيتنا أن المروحية الرئيسية (التي تحمل إبراهيم رئيسي) لم تكن معنا (اختفت)، أي بعد ارتفاعنا فوق السحب لم نشاهدها، والسحابة كانت جدًّا طبيعية وليست صعبة بل إن السحب قد انتهت، بل في بعض الأحيان كنا نقوم برحلات تكون فيها السحب أشد من ذلك وتتعرض الطائرات إلى اهتزاز ويبلغنا قائد الطائرة بأن هذا الأمر طبيعي ويطلب منا شد الأحزمة”.

You might also like