إيران في حداد.. وخامنئي يكلف محمد مخبر برئاسة البلاد

0 1,818

بعدما أعلن المرشد الإيراني، علي خامنئي، الحداد الوطني العام في البلاد لخمسة أيام، إثر مقتل الرئيس، إبراهيم رئيسي، مع وزير الخارجية، حسين أمير عبد اللهيان، في حادث تحطم مروحية بشمال غربي البلاد، كلّف النائب الأول لرئيس الجمهورية، محمد مخبر، بتولي مهام الرئاسة.

وقال خامنئي، اليوم الاثنين، “التزاماً بالمادة الـ131 من الدستور، يتولى مخبر رئاسة السلطة التنفيذية”، لافتاً إلا أنه يتوجب عليه، بحسب القوانين النافذة، العمل مع رئيسَي السلطتين التشريعية والقضائية لإجراء انتخابات رئاسية جديدة، “في مهلة أقصاها 50 يوماً”.

وكان المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور في إيران، طحان نظيف، أعلن بدوره بوقت سابق أن المساعد الأول لرئيسي سيتولى حسب الدستور مسؤولياته.

فيما عقد مخبر، الذي بات الرئيس المؤقت، اجتماعا استثنائيا، مع رئيسَي السلطتين التشريعية والقضائية، عقب تأكيد مقتل رئيسي ووزير الخارجية، حسين أمير عبد اللهيان، بحادث تحطم مروحية كانت تقلهما مع 7 آخرين، بشمال غربي البلاد. وجرى خلال الاجتماع مع رئيسَي السلطتين التشريعية والقضائية “التأكيد على الاستمرار في التعاون فيما بينهما وتقديم الخدمات للشعب”، وفق ما نقلت وكالة تسنيم.

كما أكد رئيسا السلطتين التشريعية والقضائية بدورهما “على التعاون التام” مع مخبر للقيام بمهام السلطة التنفيذية.

من هو محمد مخبر؟

يشار إلى أن مخبر من مواليد عام 1955 في مدينة دزفول بمحافظة خورستان بغرب البلاد.

وكان عُيّن في منصب نائب الرئيس يوم 8 أغسطس 2021 بعد أن اختاره الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي.

كما شغل منصب عضو في مجمع تشخيص مصلحة النظام ومنصب رئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام بين 2007 وحتى 2021.

كذلك عمل نائب الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركتي دزفول وخوزستان للاتصالات ونائب وزير التجارة ونائب محافظ خوزستان.

وسيتولى مخبر الحاصل على درجتي الدكتوراه في القانون الدولي وفي الإدارة وله مؤلفات عدة في مجالات الاقتصاد والقانون، مؤقتاً إدارة شؤون إيران، لمدة أقصاها 50 يوما، حسب الدستور، حتى انتخاب رئيس جمهورية جديد.

لاسيما أن مجلس صيانة الدستور كان أوضح أن مجلساً مكوناً من رئيسي السلطتين التشريعية والقضائية والنائب الأول لرئيس الجمهورية بدأ التحضير لإجراء انتخابات رئاسية في مدة أقصاها 50 يوما.

You might also like