الرئيس الصيني لبلينكن: علينا التعاون بدل التنافس

0 4,455

وسط تصاعد الخلافات السياسية والاقتصادية بين البلدين، التقى الرئيس الصيني شي جينبينغ، اليوم الجمعة، وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الساعي إلى معالجة المشاكل وجها لوجه، كما كرر مرارا خلال زيارته إلى بكين.

وقال الرئيس الصيني لضيفه الأميركي، إن بكين وواشنطن يجب أن تكونا شريكتين وليستا متنافستين

معقدة وبناءة في آن

أتى ذلك، بعدما أجرى بلينكن في وقت سابق اليوم محادثات استمرت أكثر من خمس ساعات ونصف ساعة مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي وصفها بأنها “معمقة وبناءة”.

فقد عم اللقاء تحذيرات صينية قوية وإن كانت هادئة، إذ وزير الخارجية الصيني لنظيره الأميركي إن الولايات المتحدة تكبح تطور بلاده.

كما أضاف في مستهل جلستهما الافتتاحية أن”السفينة العملاقة للعلاقات الصينية الأميركية استقرت “لكن عوامل سلبية في العلاقات لا تزال تتزايد وتتراكم”. واعتبر أن واشنطن عرقلت حقوق الصين المشروعة في التطور وكبحتها بطريقة غير مقبولة.

الرئيس الصيني شي جينبينغ  ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (فرانس برس)
الرئيس الصيني شي جينبينغ ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (فرانس برس)

في حين جدد بلينكن المعروف بهدوئه عامة، التدعوة إلى ما يصفها بالدبلوماسية المباشرة أن التواصل وجها لوجها بين قادة ومسؤولي الدول.

وكانت المحادثات بين البلدين توسعت خلال الأشهر الأخيرة حتى مع تزايد الخلافات التي أصبحت أكثر خطورة، ما أثار مخاوف بشأن احتمال نشوب صراع بين أكبر اقتصادين في العالم.

فالعديد من الملفات توتر العلاقة بين القوتين الاقتصاديتين العملاقتين حول العالم، على رأسها قضية تايوان الشديدة الحساسية بالنسبة للسلطات الصينية، فضلا عن العلاقات مع روسيا، وإيران على السواء، بالإضافة إلى اتهامات التجسس، والمنافسات الاقتصادية، مرورا بمسألة حقوق الانسان، وصولاً مؤخرا إلى ملف تيك توك حتى، فضلا عن غيرها من القضايا التي تعكر العلاقات بين الجانبين.

You might also like