الجيش الأميركي يعلن تدمير باليستي ومسيرتين أطلقها الحوثيون

0 3,087

وسط استمرار التوترات في البحر الأحمر منذ تفجر الحرب في قطاع غزة يوم السابع من أكتوبر الفائت، إثر الهجمات الحوثية على سفن الشحن، أعلن الجيش الأميركي، الأربعاء، أنه دمر صاروخاً باليستياً مضاداً للسفن وطائرتين مسيرتين أطلقها الحوثيون من اليمن باتجاه البحر الأحمر.

وقالت القيادة المركزية الأميركية إنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار.

كما أردفت في منشور على منصة “إكس” أنه “بالإضافة إلى ذلك، دمرت قوات القيادة المركزية الأميركية منظومة صواريخ أرض-جو متنقلة في منطقة خاضعة لسيطرة الحوثيين”.

وأضافت في بيانها: “تلتزم القيادة المركزية الأميركية بحماية حرية الملاحة وجعل المياه الدولية أكثر أمانًا لسفن التحالف والسفن التجارية”.

استهداف نحو 73 سفينة

يذكر أنه منذ 19 نوفمبر الماضي، استهدف الحوثيون نحو 73 سفينة في البحر الأحمر وبحر العرب بالمسيّرات والصواريخ (حسب أرقامهم)، زاعمين أنها مرتبطة بإسرائيل أو متجهة إلى موانئها، وذلك دعماً لقطاع غزة الذي يشهد حرباً إسرائيلية عنيفة منذ 7 أكتوبر.

فيما أجبرت تلك الهجمات الشركات على التحول إلى مسار أطول وأعلى تكلفة حول إفريقيا.

كما أدت إلى غرق سفينة شحن تحمل اسم “روبيمار” كانت محملة بمواد خطرة. وأسفرت إحدى الهجمات أيضاً عن مقتل 3 بحارة جراء قصف صاروخي لسفينة ترو كونفيدنس، التي كانت ترفع علم بربادوس وتديرها اليونان.

وسط استمرار التوترات في البحر الأحمر منذ تفجر الحرب في قطاع غزة يوم السابع من أكتوبر الفائت، إثر الهجمات الحوثية على سفن الشحن، أعلن الجيش الأميركي، الأربعاء، أنه دمر صاروخاً باليستياً مضاداً للسفن وطائرتين مسيرتين أطلقها الحوثيون من اليمن باتجاه البحر الأحمر.

وقالت القيادة المركزية الأميركية إنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار.

كما أردفت في منشور على منصة “إكس” أنه “بالإضافة إلى ذلك، دمرت قوات القيادة المركزية الأميركية منظومة صواريخ أرض-جو متنقلة في منطقة خاضعة لسيطرة الحوثيين”.

وأضافت في بيانها: “تلتزم القيادة المركزية الأميركية بحماية حرية الملاحة وجعل المياه الدولية أكثر أمانًا لسفن التحالف والسفن التجارية”.

You might also like