قصف متبادل بين روسيا وأوكرانيا.. وزيلينسكي يقيل مسؤولاً أمنياً

0 1,417

قال ميكولا أوليشوك قائد القوات الجوية الأوكرانية، اليوم الأربعاء، إن روسيا أطلقت 13 طائرة مسيرة من طراز “شاهد” على أوكرانيا أثناء الليل، مضيفاً أن 10 منها أسقطت في مناطق خاركيف وسومي وكييف.

وتابع: “وحدات الصواريخ المضادة للطائرات ومجموعات الإطفاء المتنقلة ومعدات الحرب الإلكترونية.. شاركت في صد الهجوم الجوي”.

من جهته، قال حاكم منطقة بلغورود في جنوب روسيا في وقت مبكر من اليوم الأربعاء، إن وحدات الدفاع الجوي الروسية أسقطت 18 هدفاً جوياً فوق المنطقة المتاخمة لأوكرانيا.

وقال فياتشيسلاف جلادكوف عبر تطبيق تليغرام، إن شخصاً أصيب، ولحقت أضرار بمنازل خاصة وسيارات.

وتشن أوكرانيا منذ أشهر هجمات جوية على بلغورود ومنطقتين مجاورتين هما كورسك وفورونيغ. كما وقعت عدة توغلات أيضاً في منطقة بلغورود.

ثلث السفن الروسية بالبحر الأسود معطل

يأتي هذا بينما أعلن متحدث باسم البحرية الأوكرانية، دميترو بليتينشوك، أمس الثلاثاء، أن أوكرانيا أغرقت أو عطلت ثلث السفن الحربية الروسية في البحر الأسود خلال أكثر من عامين من الحرب، ما مثل ضربة قوية لقدرات موسكو العسكرية.

سفينة حربية روسية في البحر الأسود
سفينة حربية روسية في البحر الأسود

وقال بليتينشوك في حديث لوكالة “أسوشيتد برس” إن الضربة الأخيرة التي وقعت مساء السبت أصابت سفينة الإنزال البرمائية الروسية كوستيانتين أولشانسكي التي كانت راسية على رصيف سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم التي تسيطر عليها روسيا.

وكانت السفينة جزءاً من البحرية الأوكرانية قبل أن تسيطر عليها روسيا أثناء ضم شبه جزيرة القرم بالبحر الأسود في عام 2014.

في وقت سابق، أعلن بليتينشوك أن سفينتي إنزال أخريين من نفس النوع، هما آزوف ويامال، تضررتا أيضاً في ضربة السبت إلى جانب سفينة الاستخبارات إيفان خورس.

وقال لوكالة “أسوشيتد برس” إن هجوم مطلع الأسبوع، الذي تم شنه بصواريخ نبتون أوكرانية الصنع، أصاب أيضاً منشآت ميناء سيفاستوبول ومستودعاً للنفط.

وكانت السلطات الروسية قد أعلنت عن هجوم أوكراني ضخم على سيفاستوبول خلال عطلة نهاية الأسبوع لكنها لم تعترف بأي أضرار لحقت بالأسطول.

وقال بليتينشوك إنه في الهجوم الأخير، تم تدمير أو تعطيل ثلث السفن الحربية الروسية التي كانت تمتلكها في البحر الأسود قبل الحرب.

والتزم المسؤولون في موسكو الصمت بشأن معظم المزاعم الأوكرانية، لكن تم تأكيد الخسائر البحرية السابقة من قبل المدونين ووسائل الإعلام العسكرية الروسية.

في الوقت ذاته، أقر بليتينشوك بأن اثنتين فقط من بين حوالي اثنتي عشرة سفينة حربية روسية تحمل صواريخ قد تم إغراقها، وتعهد بأن تواصل أوكرانيا الضربات. وأضاف: “هدفنا النهائي هو الغياب التام للسفن العسكرية لما يسمى الاتحاد الروسي في منطقتي آزوف والبحر الأسود”.

زيلينسكي يقيل أمين مجلس الأمن القومي

يأتي هذا بينما أقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمين مجلس الأمن القومي واستبدله برئيس وكالة المخابرات الخارجية أمس الثلاثاء في تعديل جديد بعد أسابيع من تغيير القيادة العليا للجيش الشهر الماضي.

You might also like