تفاصيل هجوم موسكو.. 62 قتيلا في ليلة دامية بتوقيع داعش وتحذير من واشنطن

0 1,686

قُتِل أكثر من 62 شخصا وأصيب 146 بجروح في إطلاق نار أعقبه حريق ضخم مساء الجمعة في قاعة للحفلات الموسيقيّة بضواحي العاصمة الروسيّة، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليّته عن الهجوم.

وأكّد الأمن الروسي أنّه “يبحث” عن المهاجمين؛ فيما قالت لجنة التحقيق إنه “جارٍ فحص جثث المتوفّين. ثبُت موقتا أنّ الهجوم الإرهابي خلّف أكثر من 60 قتيلا. للأسف، عدد الضحايا يمكن أن يرتفع”، حسبما نقلت عنها وكالات أنباء روسيّة. هذا وذكرت وسائل إعلام روسية أن السلطات ألقت القبض على أحد المشتبه بهم في الهجوم.

وبعد ساعات من الهجوم، أعلنت الولايات المتحدة أنها حذرت روسيا في مارس من هجوم إرهابي مُحتمل ضدّ “تجمّعات كبيرة” في موسكو، حسبما أعلن البيت الأبيض الجمعة.

وأجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت محادثات مع مسؤولي إنفاذ القانون والإنقاذ بعد الهجوم.

ونقلت وكالات أنباء روسيّة عن الكرملين أنّ بوتين تلقّى تقارير من رئيس أجهزة الأمن، ولجنة التحقيق، والحرس الوطني، ومن وزراء الداخليّة والصحّة وحالات الطوارئ.

وأعلن تنظيم داعش الذي استهدف روسيا مرات عدّة، في بيان على “تليغرام” أنّ مقاتليه “هاجموا تجمّعا كبيرا (…) في محيط العاصمة الروسيّة موسكو”. وزعم التنظيم أنّ مقاتليه “انسحبوا إلى قواعدهم بسلام”.

وأعلن وزير الصحّة ميخائيل موراشكو في وقت لاحق أنّ 146 شخصًا نُقلوا إلى المستشفى، بينهم خمسة أطفال. ومن بين المصابين، هناك 60 شخصا بالغا وقاصر واحد في حالة خطرة.

“جريمة فظيعة”

وندّدت المتحدّثة باسم الخارجيّة الروسيّة ماريا زاخاروفا بهذا “الاعتداء الإرهابي الدامي” و”الجريمة الفظيعة”، فيما أعلنت اللجنة المكلّفة التحقيقات الجنائيّة الكبرى في البلاد أنّها “فتحت تحقيقا جنائيا في عمل إرهابي”.

الهجوم الذي بدأت وسائل الإعلام الروسيّة في الإبلاغ عنه حوالي الساعة الثامنة والربع مساء (15:30 غرينتش)، نفّذه عدد من المسلّحين في كروكوس سيتي هول، وهي قاعة للحفلات الموسيقيّة تقع في كراسنوغورسك عند المخرج الشمالي الغربي للعاصمة.

واجتاح المبنى حريق كبير، وتصاعدت أعمدة من الدخان الأسود من سطحه، فضلا عن انتشار كثيف جدا للشرطة وخدمات الطوارئ.

You might also like