بريطانيا وأستراليا تدعوان إلى “وقف فوري للقتال “في قطاع غزة

0 1,738

دعا وزراء الخارجية والدفاع في أستراليا والمملكة المتحدة الجمعة إلى “وقف فوري للقتال” في قطاع غزة في ختام اجتماع في أديليد في جنوب أستراليا.

وفي بيان مشترك، شدد الوزراء على “ضرورة” وضع حد فوري للقتال في قطاع غزة “للسماح بنقل المساعدة (الإنسانية) والإفراج عن الأسرى”.

وجاء في البيان: “نظرا للعدد الكبير من النازحين الذين لجأوا إلى المنطقة وعدم وجود أماكن آمنة في غزة، عبر الوزراء عن قلقهم البالغ إزاء العواقب المدمرة المحتملة على السكان المدنيين نتيجة لشن عملية عسكرية إسرائيلية موسعة في رفح”.

والمملكة المتحدة عضو في مجلس الأمن الدولي الذي سيصوت الجمعة على مشروع قرار أميركي يتضمن “وقفا فوريا لإطلاق النار” في قطاع غزة في إطار اتفاق حول الأسرى المحتجزين في غزة.

ويشدد النص الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس على “الحاجة إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار لحماية المدنيين من الجانبين والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية الأساسية”.

استخدمت الولايات المتحدة، الحليف التاريخي لإسرائيل، حق النقض (الفيتو) ضد قرارات عدة لمجلس الأمن تدعو إلى وقف لإطلاق النار سابقا، قائلة إن ذلك كان سيصب في مصلحة حماس. لكن في مواجهة الخسائر البشرية الفادحة وخطر حصول مجاعة، تضاعف واشنطن الآن جهودها للتوصل إلى هدنة، وبالتالي تجنب هجوم بري على رفح.

وتضغط الولايات المتحدة على إسرائيل منذ أسابيع للامتناع عن شن هجوم بري واسع النطاق على رفح ستكون نتائجه كارثية في المدينة المكتظة التي ارتفع عدد سكانها إلى مليون ونصف مليون شخص، معظمهم نازحون.

وتقول إسرائيل إن الغزو البري لرفح ضروري للقضاء على حركة حماس، غير أن دولا منها الولايات المتحدة تحذر من عواقب وخيمة على أكثر من مليون فلسطيني لجأوا إليها بعد نزوحهم من أماكن أخرى في قطاع غزة خلال الحرب المستمرة منذ خمسة أشهر.

كما انتقد البلدان بشدة الغزو الروسي المستمر لأوكرانيا، وحذرا من نشاط عسكري يزعزع الاستقرار في منطقة بحر الصين الجنوبي، حيث تعكف الصين على زيادة وجودها.

You might also like