الجيش الأميركي: أسقطنا صاروخاً حوثياً كان معدا للإطلاق

0 52

منذ أشهر والتوترات في البحر الأحمر لم تهدأ إثر الهجمات الحوثية على السفن التجارية.

وفي جديد تلك الهجمات، أعلنت القيادة المركزية الأميركية، اليوم السبت، أن الحوثيين أطلقوا أمس صاروخا باليستيا مضاداً للسفن صوب البحر الأحمر من دون أن يلحق ضررا بأي سفن.

كما أشارت في بيان على منصة إكس إلى أن قواتها قصفت أمس أيضا صاروخ أرض-جو كان معدا للإطلاق من مناطق سيطرة الحوثيين.

كذلك أوضحت أن هذا التحرك أتى بعد أن رأت قواتها أن الصاروخ يمثل تهديدًا وشيكًا للطائرات الأميركية في المنطقة.

سيناريو يومي

وباتت تلك الضربات أشبه بسيناريو يومي يتكرر منذ أشهر في هذا الممر الملاحي الهام دولياً، منذ تصاعد التوتر في المنطقة جراء الحرب التي تفجرت في قطاع غزة يوم السابع من أكتوبر الماضي.

إذ ينفذ الحوثيون هجمات بالمسيرات المفخخة والصواريخ من اليمن نحو البحر مستهدفين سفن الشحن المارة في المنطقة، بزعم أنها إسرائيلية أو تتجه نحو إسرائيل، فضلا عن توجيه ضربات نحو سفن أميركية عسكرية أيضاً.

أرشيفية لسفينة شحن بريطانية تعرضت لهجوم صاروخي حوثي في البحر الأحمر(د.ب.أ)

ومنذ نوفمبر الماضي بلغ عدد الهجمات الحوثية نحو 60 بحسب تقديرات بريطانية وأميركية، ما أدى إلى تهديد سلامة الملاحة الدولية، وتعطيل حركة الشحن العالمي.

كما أثارت تلك الهجمات مخاوف من التضخم العالمي، لاسيما أنها أجبرت عدة شركات على وقف رحلاتها عبر البحر الأحمر، وتفضيل طريق أطول وأكثر تكلفة حول إفريقيا.

كذلك فاقمت المخاوف من أن تؤدي تداعيات الحرب بين إسرائيل وحماس، والمستمرة منذ 5 شهور، إلى زعزعة استقرار الشرق الأوسط وتوسيع الصراع.

فيما أكد البنتاغون أن ضربات الحوثيين لم تطل أي سفن عسكرية أميركية، إلا أنه أوضح أن حوالي 15 سفينة تجارية تأثرت، منها أربع أميركية.

You might also like