مقتل عنصر من حزب الله ومسعفين تابعين له في قصف إسرائيلي

0 8,664

أعلنت جماعة حزب الله اللبنانية اليوم الجمعة مقتل أحد عناصرها ومسعفين اثنين تابعين له جراء الهجمات الإسرائيلية على جنوب لبنان.

وقال حزب الله في حسابه على تلغرام إن محمد حسن طراف، أحد عناصره، قُتل مشيراً إلى أنه من بلدة بليدا في جنوب لبنان. وأضاف أن المسعفين اللذين قتلا هما محمد إسماعيل وحسين خليل من بلدتي بليدا وبرعشيت.

من جهتها نقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر أمني قوله إن الثلاثة قتلوا في قصف إسرائيلي استهدف مركزاً للدفاع المدني التابع للحزب في جنوب لبنان.

من جهته قال الجيش الإسرائيلي مساء الخميس، إنه رصد مقاتلين “دخلوا مبنى عسكرياً” تابعاً لحزب الله في بلدة بليدا القريبة من الحدود، مضيفاً أنه “بعد الرصد تم استنفار طائرات مقاتلة هاجمت المبنى”.

وأعلن حزب الله ردّه على الاستهداف بقصف موقعين عسكريين إسرائيليين.

من جهتها أفادت المديرية العامة للدفاع المدني في “الهيئة الصحية الإسلامية” التابعة لحزب الله في بيان عن سقوط اثنين من عناصرها بقصف إسرائيلي مباشر استهدف مركز الدفاع المدني في بليدا”، ما أدى إلى “تدمير المركز الصحي إضافة إلى عدد من سيارات الإسعاف”. وفي بيان آخر، أعلن حزب الله مقتل أحد عناصره من بلدة بليدا.

وقال المصدر الأمني لوكالة “فرانس برس” إن الضربة الإسرائيلية ليل الخميس “استهدفت مركزا للهيئة الصحية في بلدة بليدا”، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخر بجروح.

وفي وقت متأخر الخميس، أعلن حزب الله في بيان استهدافه بالصواريخ ثكنة عسكرية في هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل وذلك “رداً على الاعتداءات الإسرائيلية على القرى والمنازل المدنية وآخرها الاعتداء على مركز الدفاع المدني في بليدا”.

وفي بيان آخر صباح الجمعة، أعلن حزب الله تنفيذه “هجوماً جوياً بمسيرتين انقضاضيتين على مقر قيادة” تابع للجيش الإسرائيلي في كريات شمونة، رداً على الضربات الإسرائيلية الأخيرة.

وشهد الخميس تبادلاً للقصف بين إسرائيل وحزب الله، الذي استهدف الكثير من المواقع وتجمعات لجنود إسرائيليين.
وأدت إحدى الضربات الإسرائيلية على بلدة كفر رمان الخميس إلى مقتل عنصرين من حزب الله.

You might also like