باكستان.. الخصمان نواز شريف وعمران خان يعلنان فوزهما بالانتخابات

0 6,370

أعلن رئيس الوزراء الباكستاني السابق، نواز شريف، الجمعة، فوزه في الانتخابات العامة قائلا إن حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – جناح نواز شريف حصد أكبر عدد من الأصوات، وسيبحث مسألة تشكيل حكومة ائتلافية، نقلا عن رويترز.

بدوره، أعلن رئيس الوزراء الباكستاني السابق والمسجون حالياً، عمران خان، فوزه في الانتخابات العامة بالبلاد، وذلك في رسالة صوتية ومرئية نُشرت بتقنية الذكاء الاصطناعي على حسابه في منصة “إكس”.

وفي الرسالة، التي عادة ما يتسلمها منه المحامون شفهياً، رفض خان ادعاء منافسه نواز شريف في وقت سابق الفوز في الانتخابات. ودعا أنصاره إلى الاحتفال بالفوز، الذي تحقق رغم ما وصفه بحملة القمع على حزبه.

فيما حصل حزب الرابطة التابع لرئيس الوزراء السابق نواز شريف على 64 مقعدا، مقابل 50 مقعدا لحزب الشعب الباكستاني بقيادة بلاول بوتو زدراي.

وفي وقت سابق، تصدر الموالون لرئيس الوزراء السابق عمران خان، المسجون حاليا، بفارق طفيف، الجمعة، نتائج الانتخابات في باكستان بعد فرز أكثر من نصف الدوائر.

وأظهرت النتائج الرسمية الأولية في الانتخابات التشريعية حصول مرشحين مستقلين موالين لحزب حركة الإنصاف الباكستانية بزعامة خان على 49 مقعدا بعد فرز الأصوات في 136 دائرة من أصل 266، في مقابل 42 لحزب الرابطة الإسلامية الباكستانية، و34 لحزب الشعب الباكستاني، نقلا عن فرانس برس.

وأجريت الانتخابات للتنافس على 265 مقعدا من أصل 266 في الجمعية الوطنية، ويحتاج أي حزب سياسي إلى 133 مقعدا لضمان أغلبية بفارق بسيط.

عمران خان (رويترز)
عمران خان (رويترز)

أما حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – جناح نواز شريف، رئيس الوزراء السابق، فقد يشكل حكومة ائتلافية مع مرشحين مستقلين، وفقا لما نقلته شبكة “جيو نيوز” الباكستانية عن إسحق دار، مساعد شريف، اليوم الجمعة.

وقال دار: “أنا واثق من أننا سنشكل حكومة”، مضيفا أن حزبه سيتنازل إذا فاز أي حزب آخر بشكل واضح.

وتم تأجيل إعلان نتائج الانتخابات الباكستانية الجمعة، بعد يوم تصويت، الخميس، شابته أعمال عنف متفرقة وإغلاق خدمة الهاتف المحمول وتهميش رئيس الوزراء السابق عمران خان وحزبه.

You might also like