همه تنظيم القتل والإرهاب.. مندوب إسرائيل يهاجم غوتيريش

0 7,644

بعد مزاعم عن اشتراك بعض موظفي الأونروا في هجوم السابع من أكتوبر، شن مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة جلعاد أردان هجوماً جديداً على الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش.

واتهم أردان في بيان اليوم الأحد، غوتيريش بالسعي إلى تنظيم قتل الإسرائيليين، زاعماً أن “الأمين العام للأمم المتحدة يثبت مرة أخرى أن حياة وسلامة مواطني إسرائيل ليست ذات أهمية حقيقية بالنسبة له”.

كما تابع قائلاً “بعد سنوات تجاهل فيها الأدلة المقدمة له شخصياً حول الأونروا وتورطها في التحريض والإرهاب، وقبل أن يجري تحقيقا شاملا لتحديد مكان جميع إرهابيي حماس والقتلة في الأونروا، يركز على جمع التبرعات لتنظيم القتل والإرهاب”.

وأضاف أردان “أي دولة تستمر في تمويل الأونروا قبل إجراء تحقيق شامل بشأن المنظمة عليها أن تدرك أن أموالها ستستخدم في الإرهاب، وأن المساعدات التي سيتم تحويلها إلى الأونروا قد تصل إلى إرهابيي حماس بدلا من السكان في غزة”.

إلى ذلك دعا كافة الدول المانحة إلى تجميد دعمها للوكالة وطالب بإجراء تحقيق يشمل كافة العاملين في المنظمة.

غوتيريش يتعهد

وكان غوتيريش قد تعهد في بيان اليوم بمحاسبة أي موظف في المنظمة الدولية يثبت ضلوعه في “أعمال إرهابية”.

وبعد المزاعم الإسرائيلية حول تورط 12 من موظفي الأونروا في هجمات السابع من أكتوبر، أوقفت الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وهولندا وسويسرا وفنلندا وأستراليا وكندا تمويل المنظمة.

هجوم وانتقادات إسرائيلية

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها غوتيريش، لهجوم وانتقادات إسرائيلية على خلفية موقفه من حرب غزة.

ففي 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، طالبت إسرائيل الأمين العام بالاستقالة فوراً، في حين رفض وزير خارجيتها إيلي كوهين لقاءه، بعد تصريحات قال فيها إن هجوم حركة حماس لم يأت من فراغ.

قافلة تابعة لأونروا (رويترز)
قافلة تابعة لأونروا (رويترز)

كما هاجم المندوب الإسرائيلي بشكل متكرر الأمين العام للأمم المتحدة في أكثر من مناسبة منذ هجوم حماس في السابع من أكتوبر، واتهمه بأنه “فاسد أخلاقيا ولا يستحق منصبه لأنه لا يدين الإرهاب”.

وبعد انتقاد غوتيريش للقصف الإسرائيلي لقطاع غزة قال أردان إنه “فقد بوصلته الأخلاقية”.

You might also like