ماكدونالدز تقر بتأثر أعمالها في أسواق بالشرق الأوسط بسبب الصراع

0 4,770

قال كريس كمبنسكي الرئيس التنفيذي لشركة ماكدونالدز يوم الخميس، إن عددا من الأسواق في الشرق الأوسط والبعض الآخر خارج المنطقة تشهد “تأثيرا ملموسا على الأعمال” بسبب الصراع بين إسرائيل وحركة المقاومة الفلسطينية (حماس)، بالإضافة إلى “معلومات مضللة” حول العلامة التجارية.

وشهدت سلاسل وجبات سريعة غربية كبرى من بينها ماكدونالدز وستاربكس، حملات مقاطعة شعبية طوعية إلى حد كبير بسبب موقفها المؤيد لإسرائيل والمزاعم بشأن علاقاتها المالية بها.

وكتب كمبنسكي في منشور على موقع لينكد “في كل دولة نعمل فيها ومن بينها الدول الإسلامية، يمثل ماكدونالدز بكل اعتزاز مالكون محليون يعملون بلا كلل لخدمة مجتمعاتهم ودعمها إذ يقومون بتوظيف الآلاف من مواطنيهم”.

وقالت شركة ماكدونالدز إسرائيل في أكتوبر/تشرين الأول على حساباتها بوسائل التواصل الاجتماعي إنها قدمت آلاف الوجبات المجانية لأفراد الجيش الإسرائيلي.

وتبرأ أصحاب حق امتياز العلامة التجارية ماكدونالدز ببعض البلدان الإسلامية من هذا التصرف لاحقا مما سلط الضوء على السياسات الإقليمية المستقطبة التي توجه الشركات العالمية أثناء الحرب.

وتلمس بعض العلامات التجارية الغربية تأثير المقاطعة في مصر والأردن. وانتشرت المقاطعة حاليا في بعض البلدان خارج المنطقة العربية ومن بينها ماليزيا ذات الأغلبية المسلمة.

وقتل مسلحو حماس نحو 1200 إسرائيلي في الهجوم الذي نفذته الحركة على جنوب إسرائيلي في السابع من أكتوبر/تشرين الأول. وأدى القصف الإسرائيلي منذ ذلك الحين إلى مقتل نحو 22438 شخصا في قطاع غزة حتى يوم الخميس.

وبحلول السنة المالية 2022، منحت الشركة حقوق امتياز وتشغيل لحوالى 40275 مطعما لماكدونالدز في أكثر من 100 دولة.

وحققت سلسلة الوجبات السريعة إجمالي إيرادات سنوية بلغ 23.18 مليار دولار في العام.

وسجلت أسهم الشركة انخفاضا طفيفا في التعاملات بعد ظهر يوم.

واعتبر كمبنسكي أن المعلومات المضللة حول علامات تجارية مثل ماكدونالدز كانت “محبطة ولا أساس لها من الصحة”

You might also like