سهم تسلا يهبط 6% بسبب ضعف الإيرادات وتوقعات متشائمة في 2024

0 70

هبطت أسهم تسلا بنحو 6 بالمئة في جلسة ما بعد الإغلاق في وول ستريت، بعد أن كشفت شركة صناعة السيارات الكهربائية، عن إيرادات وأرباح للربع الرابع أقل من توقعات المحللين.

وفيما يلي أهم النتائج الرئيسية للشركة :

  • ربحية السهم: 71 سنتا مقابل التوقعات عند 74 سنتا بحسب LSEG، المعروفة سابقًا باسم Refinitiv.
  • الإيرادات: 25.17 مليار دولار مقابل التوقعات عند 25.6 مليار دولار بحسب LSEG.

وقالت الشركة إن إجمالي الإيرادات قد ارتفعت بنسبة 3 بالمئة إلى 25.17 مليار دولار، بالمقارنة مع 24.3 مليار دولار كانت قد سجلتها في الربع المماثل من العام 2022.

وجاء هامش التشغيل للربع الأخير منخفضا بنسبة 8.2 بالمئة من 16 بالمئة في الربع المماثل له من العام الماضي وأعلى قليلاً من 7.6 بالمئة في الربع السابق.

يعود النمو الضعيف في إيرادات السيارات جزئيًا إلى انخفاض متوسط سعر البيع بعد تخفيضات حادة في الأسعار حول العالم في النصف الثاني من العام.

تضاعف صافي الدخل للربع الرابع بأكثر من الضعف ليصل إلى 7.9 مليار دولار، أو 2.27 دولار للسهم، مقابل 3.7 مليار دولار، أو 1.07 دولار للسهم، في الربع المماثل من 2022. ويعود الارتفاع بشكل أساسي إلى مكسب ضريبي غير نقدي لمرة واحدة بقيمة 5.9 مليار دولار.

وقالت تسلا في عرضها التقديمي للمستثمرين إن نمو حجم المركبات في عام 2024 “قد يكون أقل بشكل ملحوظ” عن معدل نمو العام الماضي حيث تعمل الشركة على إطلاق “سيارتها من الجيل التالي” في تكساس.

وحذرت الشركة المستثمرين من أنها “تقع حاليًا بين موجاتين رئيسيتين للنمو”. وهذا يعني أن الشركة تستعد لمرحلة جديدة من النمو بعد نجاح سيارات Model 3 و Model Y، لكنها لم تصل بعد إلى مستوى النمو المرتبط بالسيارة الجديدة القادمة.

السيطرة على تسلا

سُئل الرئيس التنفيذي إيلون ماسك، عند حديثه عن الأرباح، عما إذا كان المستثمرون غير مرتاحين لرغبته المعلنة في امتلاك 25 بالمئة من شركة تسلا. كان السؤال في إشارة إلى تغريدة حديثة، قال فيها ماسك إن هذا هو مقدار التحكم في التصويت الذي يريده قبل تحويل تسلا إلى “رائدة في الذكاء الاصطناعي والروبوتات”.

You might also like