ريال يحسم دربي العاصمة بفوز مثير على أتلتيكو ويبلغ النهائي

0 29

تأهل ريال مدريد إلى المباراة النهائية لمسابقة الكأس السوبر الإسبانية في كرة القدم بحسمه الدربي أمام جاره اللدود أتلتيكو بالفوز عليه 5-3 بعد التمديد (الوقت الأصلي 3-3) الأربعاء على ملعب “الأول بارك” في العاصمة السعودية الرياض.

وسجّل خماسية ريال مدريد كل من الألماني أنتونيو روديغر (20) والفرنسي فيرلان مندي (30) وداني كارفاخال (85) والمونتينغري ستيفان سافيتش (116 خطأ في مرمى فريقه) وابراهيم دياس (120+2)، فيما سجّل ثلاثية أتلتيكو ماريو هيرموسو (6) والفرنسي أنطوان غريزمان (37) وروديغر (78 خطأ في مرمى فريقه).

ويلعب ريال مدريد، بطل كأس الملك، المباراة النهائية الأحد مع الفائز بين برشلونة بطل الليغا وأوساسونا وصيف الكأس الموسم الماضي اللذين يلتقيان الخميس.

ورد ريال مدريد الاعتبار لخسارته الوحيدة في مختلف المسابقات هذا الموسم عندما سقط أمام أتلتيكو مدريد 1-3 في الدوري في 24 أيلول/سبتمبر الماضي على ملعب ميتروبوليتانو في المرحلة السادسة من الليغا.

ودخل ريال مدريد، متصدر الليغا هذا الموسم المباراة ساعيا إلى تصحيح الوضع والفوز للمرة الثالثة باللقب منذ اعتماد النظام الجديد للمسابقة، وذلك بعد أن خسر نهائي العام الماضي أمام غريمه اللدود برشلونة 1-3.

ويحمل برشلونة الرقم القياسي في عدد الانتصارات بالسوبر مع 14 لقباً، متقدما على ريال (12)، وأتلتيك بلباو وديبورتيفو لاكورونيا (3)، وأتلتيكو مدريد (2).

وهذه المباراة هي الأولى من أصل ثلاث مواجهات دربي ستجمع الفريقين في غضون أسابيع قليلة، حيث سيلتقيان مجددا في الدور 16 من كأس إسبانيا في 18 الشهر الحالي على ملعب ميتروباليتانو، قبل أن يتواجها في الدوري في الرابع من شباط/فبراير المقبل في سانتياغو برنبايو.

وبدأ روخيبلانكوس المباراة ضاغطا وحصل على فرصة كبيرة بعد خمس دقائق بتسديدة للبرازيلي سامويل دياز أبعدها الحارس كيبا أريسابالاغا إلى ركنية انبرى لها غريزمان وتابعها هيرموسو برأسه داخل المرمى (6).

لم ينتظر الفريق الملكي طويلا للردّ وأدرك التعادل بالطريقة ذاتها بعد 14 دقيقة عبر روديغر عندما تابع برأسه ركنية للاختصاصي المخضرم الكرواتي لوكا مودريتش (20).

واستفاد لوس بلانكوس من الزخم وتقدم مجددا عن طريق مندي الذي تابع كرة من مسافة قريبة إثر تمريرة زاحفة لكارفاخال (30).

واستمرت الاثارة عندما أدرك غريزمان هدفا رائعا من مجهود فردي تلاعب من خلاله بلاعبَين بمهارة رائعة وسدد من على مشارف المنطقة كرة زاحفة على يمين كيبا (37)، فأصبح أفضل هدّاف في تاريخ أتلتيكو في مختلف المسابقات.

ورفع الدولي الفرنسي رصيده من الأهداف إلى 174 مع أتلتيكو في جميع المسابقات وتجاوز لويس أراغونيس بهدف واحد.

وخطف أتلتيكو التقدم من جديد في ظل ارتباك دفاعي واضح لدى الميرينغي بعد أن حوّل البديل ريكاردو ريكيلمي كرة عرضية حاول كيبا التقاطها إلا أنه واجه مضايقة من مهاجم النادي الملكي سابقا ألفارو موراتا وزميله روديغر فارتدت منه إلى الأخير وعانقت الشباك (78).

ورفض ريال الاستسلام وفرض التعادل من جديد بعد لحظات عصيبة داخل منطقة أتلتيكو، إذ توغل البرازيلي رودريغو من الجهة اليسرى وسدد كرة أبعدها اوبلاك فارتدت نحو الإنكليزي جود بيلينغهام الذي سدد مرتين أبعد الحارس الدولي السلوفيني العملاق يان أوبلاك الأولى وهيرموسو الثانية من باب المرمى قبل أن تتهيأ أمام كارفاخال المتوغل فسددها قوية داخل المرمى (86).

واحتكم الفريقان إلى شوطين إضافيين شهدا سيطرة للنادي الملكي الذي انتظر حتى الدقيقة 116 لترجمتها إلى هدف عندما مرر كارفاخال كرة عرضية داخل المنطقة لمسها البديل خوسيلو برأسه وارتطمت بقدم المدافع سافيتش وتابعت طريقها إلى الشباك (116).

ووجه ريال مدريد الضربة القاضية لأتلتيكو مستغلا هجمة مرتدة قادها خوسيلو بإبعاده كرة إثر ركلة ركنية فانطلق لها البديل الآخر دياس بسرعة مستغلا خروج اوبلاك من عرينه فسبقه إليها في منتصف الملعب وتابعها داخل المرمى الخالي (120+2).

You might also like