المنتخب الاردني يفوز على ماليزيا في بطولة كأس آسيا

0 72

قاد موسى التعمري، لاعب نادي مونبيليه الفرنسي، ومحمود مرضي، المنتخب الاردني لكرة القدم لتحقيق انتصار كبير على نظيره الماليزي 4-0 الاثنين، في افتتاح مشاركة “النشامى” الخامسة في كأس آسيا المقامة في قطر.

وسجل مرضي (12 و32) وموسى التعمري (18 من ضربة جزاء و85) أهداف الفوز لصالح المنتخب على ملعب الجنوب، ليحقق بداية مثالية في مشواره نحو دور الـ 16 من البطولة القارية.

وهذا أول لقاء جمع المنتخب مع ماليزيا في كأس آسيا.

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الاثنين أيضاً، فوز جمهورية كوريا على البحرين 3-1، على ملعب جاسم بن حمد في الدوحة.

وتصدر المنتخب الوطني ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة، بفارق الأهداف أمام كوريا الجنوبية، في حين بقي رصيد البحرين وماليزيا خالياً من النقاط.

وأكد المدير الفني للمنتخب الوطني، الحسين عموتة، أهمية الفوز على ماليزيا. وأشار عموتة في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، إلى أن المنتخب “قدم أداء جيدا خاصة في الشوط الأول من المباراة الذي شهد تسجيل 3 أهداف”.

وأضاف: “نتطلع للمباراة المقبلة أمام كوريا الجنوبية ثم البحرين وثقتي باللاعبين عالية”.

من جهته أكد لاعب المنتخب الوطني موسى التعمري، خلال المؤتمر الصحفي، “رضاه عما قدمه وزملاؤه في المباراة”، معتبرا الفوز “جاء مهما” قبل مباراتي كوريا الجنوبية والبحرين.

وبدأ المنتخب اللقاء بقوة وكان الأفضل انتشارا في الملعب، ونجح في تسجيل هدف السبق الأول حينما تسلم مرضي الكرة من الجهة اليسرى وسددها بطريقة مميزة استقرت على يسار الحارس الماليزي شيحان حازمي (12).

واحتسب حكم اللقاء ضربة جزاء للمنتخب بعد تعرض يزن نعيمات للعرقلة، حيث انبرى لها التعمري وسددها بنجاح على يسار الحارس (18)، ثم عاد ذات اللاعب وسجل هدفاً ألغاه الحكم بسبب التسلل (25).

ومن هجمة سريعة ومنسقة قادها التعمري في الجهة اليمنى ومرر الكرة إلى يزن النعيمات الذي عكسها بدوره إلى محمود مرضي حيث أكملها الأخير في الشباك هدف التعزيز الثالث في الدقيقة (32).

وتواصل الهجوم الأردني على مرمى ماليزيا حينما مرر التعمري كرة بينية إلى يزن النعيمات داخل منطقة الجزاء وسددها نحو المرمى لكن الحارس شيحان حازمي تصدى لها بنجاح (45)، في حين جاءت أولى فرص ماليزيا من تسديدة ستيورات ويلكن التي مرت بجوار القائم الأيمن (45+2).

مع خروج محمود مرضي صاحب الهدفين بسبب الإصابة، اعتمد المدرب المغربي حسين عموته على محمد أبو حشيش بديلاً ونجح الأخير في تهديد المرمى الماليزي من تسديدة داخل منطقة الجزاء أبعدها الحارس حازمي بنجاح (45+8).

وحاول عموتة إعادة تنشيط الجانب الهجومي من خلال الدفع بأنس العوضات بديلاً ليزن النعيمات، كما أشرك رجائي عايد بديلاً لنزار الرشدان لضبط منطقة العمليات في خط الوسط، وخرج قائد الفريق إحسان حداد بسبب الإصابة ليتم تعويضه بالظهير الأيمن فراس شلباية.

وبعدها مرر العوضات كرة ماكرة إلى موسى التعمري الذي سددها بطريقة مميزة من فوق الحارس هدفاً رابعاً للأردن (85).

وأراد البديل حمزة الدردور أن يضع بصمته في اللقاء بتسديدة جاءت من خارج منطقة الجزاء لكنها وجدت أحضان الحارس الماليزي شيحان حازمي (90+3)، قبل أن يحرم القائم الأيسر لاعب الأردن محمد أبو حشيش من التسجيل (90+4)، لتعلن صفارة النهائية عن فوز مستحق للمنتخب الوطني.

وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم السبت المقبل، حيث يلتقي المنتخب الوطني مع كوريا الجنوبية، والبحرين مع ماليزيا.

ويتأهل إلى دور الـ16 أول منتخبين في كل مجموعة، إلى جانب أفضل 4 منتخبات حاصلة على المركز الثالث.

You might also like