اشتباكات عنيفة وسط غزة.. وإسرائيل تلقي قنابل الفوسفور

0 4,358

يوم آخر من الدمار والموت تشهده غزة في مسلسل الحرب الإسرائيلية المستمرة منذ 3 أشهر على القطاع المحاصر

معظمهم أطفال ونساء

أما في الجنوب فطال القصف الإسرائيلي منزلاً سكنياً في منطقة المنارة شرقي خان يونس، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 22 شخصا اليوم في القصف الإسرائيلي الذي طال منزلين، أحدهما في دير البلح والآخر في المنارة، وفق ما نقلت وسائل إعلام فلسطينية.

من غزة (أسوشييتد برس)
من غزة (أسوشييتد برس)

وكان مستشفى شهداء الأقصى استقبل منذ صباح أمس الجمعة وحتى منتصف الليل 35 قتيلا، وأكثر من 60 جريحا، معظمهم من الأطفال والنساء.

الفاتورة الأغلى

ولا يزال المدنيون الفلسطينيون لا سيما الأطفال والنساء يدفعون الفاتورة الأغلى في تلك الحرب التي دخلت شهرها الثالث وسط توقعات بأن تستمر طويلاً رغم أن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت كان أعلن قبل يومين بدء تطبيق مرحلة جديدة في الصراع.

إذ يتوقع أن تبدأ القوات الإسرائيلية في اعتماد نهج أكثر تركيزاً في شمال القطاع يشمل مداهمات وهدم أنفاق لحركة حماس وضربات جوية وبرية وعمليات للقوات الخاصة.

أما في الجنوب حيث يعيش الآن أغلب سكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة في خيام وملاجئ مؤقتة، فستركز العملية على ملاحقة قادة حماس والسعي للوصول إلى نحو 132 أسيراً إسرائيلياَ من بين نحو 240 أخذوا في السابع من أكتوبر الماضي.

يشار إلى أن الحرب التي تفجرت في السابع من أكتوبر الماضي (2023) إثر الهجوم المباغت الذي شنته حماس على مستوطنات وقواعد عسطرية إسرائيلية في غلاف غزة أدى حتى الآن إلى مقتل 22 ألفا و600، فيما بلغ عدد المصابين جراء الغارات الإسرائيلية 57 ألفا و910.

كما حولت الغارات والقصف الإسرائيلي قطاع غزة إلى مكان غير قابل للسكن والعيش وفق توصيف الأمم المتحدة.

You might also like