أميركا تقر إنشاء صناديق استثمار لبتكوين

0 63

وافقت هيئة الأوراق المالية الأميركية على إنشاء أول صناديق الاستثمار المتداولة مدرجة في الولايات المتحدة لتتبع عملة البتكوين، في نقطة تحول لأكبر عملة مشفرة في العالم والعملات المشفرة الأوسع.

وقالت هيئة الأوراق المالية والبورصات إنها وافقت على 11 طلبا، من بينها شركة “بلاك روك”، و”آرك إنفستمنتس/21 شيرز”، و”فيديليتي”، و”إنفيسكو”، و”فان إيك”، على الرغم من تحذيرات بعض المسؤولين والمدافعين عن المستثمرين من مخاطر يحملها هذا المنتج الاستثماري.

بدء التداولات

ومن المتوقع أن تبدأ تداولات هذه الصناديق اليوم الخميس، مما يعني منافسة شرسة مبدئية للحصول على أكبر حصة سوقية، حسبما نقلت رويترز عن مصدرين.

وبعد مرور عقد من الزمن، ستغير صناديق الاستثمار المتداولة قواعد اللعبة بالنسبة لبتكوين، إذ توفر للمستثمرين إمكانية التعرض لأكبر عملة مشفرة في العالم من دون الاحتفاظ بها بشكل مباشر، إذ توفر دفعة كبيرة لصناعة العملات المشفرة التي تعاني من الفضائح.

وعدّ العضو المنتدب وكبير محللي التكنولوجيا المالية في شركة “روزنبلات” للأوراق المالية، أندرو بوند، الخطوة الأميركية أمرا إيجابيا للغاية بالنسبة لإضفاء الطابع المؤسسي على عملة البتكوين كفئة أصول، وفق رويترز.

ونقلت الوكالة عن محللي بنك ستاندرد تشارترد هذا الأسبوع قولهم إن “صناديق الاستثمار المتداولة يمكن أن تجتذب ما بين 50 مليار دولار إلى 100 مليار دولار هذا العام وحده”، وتوقع آخرون أن تجتذب نحو 55 مليار دولار على مدى 5 سنوات.

You might also like