قصف إسرائيلي عنيف على جباليا..

0 2,850

تشهد غزة، الأربعاء، يوماً جديداً من التصعيد والاقتتال بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية المسلحة في القطاع، فيما تلوح في الأفق بارقة أمل قد تؤشر لقرب وقف إطلاق نار لرفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني الذي يعيش مأساة إنسانية حقيقة منذ اندلاع الحرب في 7 أكتوبر.

وفي آخر التطورات الميدانية، اندلعت معارك عنيفة بين القوات الإسرائيلية ومسلحي حماس في شوارع مدينة خان يونس، ثاني أكبر مدينة في غزة، اليوم. وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية اليوم الأربعاء أن إسرائيل تقصف بشكل “عنيف” ومتواصل مناطق في جباليا وخان يونس بشمال ووسط قطاع غزة. ونقلت الوكالة عن مصادر محلية وصحافية أن القصف الإسرائيلي أدى إلى مقتل وإصابة عشرات المواطنين معظمهم من الأطفال والنساء.

وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلام فلسطينية بوجود استهدافات إسرائيلية بالأحزمة النارية والقذائف المدفعية على جباليا شمالي قطاع غزة، كما أفاد بوقوع اشتباكات عنيفة بين عناصر القسام وعناصر الجيش الإسرائيلي في منطقة المغراقة شمال النصيرات وسط قطاع غزة، ووسط خان يونس.

وتزامنا، أفاد إعلام إسرائيلي بأن الجيش أعلن مقتل ضابط في جنوب غزة ليرتفع إجمالي القتلى إلى 133 منذ بدء العملية البرية.

من جهته، قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إن العملية العسكرية في شمال قطاع غزة، تتركز على ما وصفه بالتطهير النهائي لمنطقة غزة والدخول تحت الأرض إلى الأنفاق في أعماق كبيرة. ووصف غالانت مدينة خان يونس بـ”العاصمة الجديدة للإرهاب” على حد تعبيره، مشيرا إلى أن العملية هناك ستكون عابرة للمراحل حتى تحقيق كافة الأهداف، على حد قوله. وقال الوزير الإسرائيلي إن “الجيش سيُحضر كبار قادة حماس إلى المقبرة أو السجن”، على تعبيره.

You might also like