بايدن يؤكد لنتنياهو: الحاجة ماسة لحماية المدنيين في غزة

0 6,250

شدد الرئيس الأميركي جو بايدن في اتصال مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، على “الحاجة الماسة” لحماية المدنيين مع احتدام القتال في كبرى مدن غزة ومحيطها، وفق ما أعلن البيت الأبيض.

ودعا بايدن في مكالمته الهاتفية الأولى مع نتنياهو منذ 26 تشرين الثاني/نوفمبر، إلى إنشاء ممرات إنسانية “لفصل السكان المدنيين عن حماس”.

وقالت الرئاسة الأميركية في بيان “شدّد الرئيس على الحاجة الماسة لحماية المدنيين وفصل السكان المدنيين عن حماس بما في ذلك من خلال ممرات تسمح للناس بالتحرك بأمان من مناطق محددة للأعمال القتالية”.

عدد القتلى في غزة ارتفع إلى 17177

ودافعت الولايات المتحدة بقوة عن حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها بعد الهجمات التي نفذتها حماس في السابع من تشرين الأول/أكتوبر، والتي تقول إسرائيل إنها أدت إلى مقتل 1200 شخص واحتجاز 240 أسيراً لا يزال 138 منهم في غزة.

لكن إدارة بايدن تقول إن عددا كبيرا جدا من المدنيين الفلسطينيين يموتون في الهجمات الإسرائيلية. وقالت وزارة الصحة التي تديرها حماس إن عدد القتلى في القطاع ارتفع إلى 17177 حتى الخميس.

من قطاع غزة - رويترز
من قطاع غزة – رويترز

كما أبلغت واشنطن إسرائيل التي تهاجم حاليا جنوب غزة بعد انهيار هدنة قصيرة الأمد الأسبوع الماضي، بأن أعداد الضحايا والنازحين ينبغي ألا تكون كبيرة، كما كانت أثناء هجومها على شمال القطاع.

حماية المدنيين

ومع احتدام القتال في مدن القطاع ومحيطها الخميس، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن إسرائيل يجب أن تبذل المزيد من الجهود.

وصرّح بلينكن خلال مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية البريطاني الزائر ديفيد كامرون، الخميس، بأنه “يظل من الضروري أن تولي إسرائيل أهمية كبيرة لحماية المدنيين”.

من قطاع غزة - رويترز
من قطاع غزة – رويترز

وأضاف “لا تزال هناك هوّة بين… نية حماية المدنيين والنتائج الفعلية التي نراها على الأرض”.

وتسعى الولايات المتحدة أيضا إلى إيصال مزيد من المساعدات إلى غزة.

دخول الوقود

وقال البيت الأبيض إن بايدن رحب بقرار إسرائيل السماح بدخول مزيد من الوقود بعد انهيار الهدنة “لكنه شدد على أن هناك حاجة ماسة إلى مزيد من المساعدة في جميع المجالات”.

كما دعا حماس إلى السماح للصليب الأحمر بزيارة الرهائن الذين لا تزال تحتجزهم.

وقال البيت الأبيض إن بايدن تحدث بشكل منفصل مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، فيما تتواصل الجهود لإعادة إقرار الهدنة القصيرة الأمد التي انهارت الأسبوع الماضي.

وأضاف البيان أن الزعيمين اتفقا على العمل من أجل “سلام دائم ومستدام في الشرق الأوسط يشمل إقامة دولة فلسطينية”.

You might also like