أمير الكويت ينتقد السلطتين التنفيذية والتشريعية.. ويتعهد بمحاربة الفساد

0 5,428

انتقد أمير الكويت الجديد الشيخ مشعل الأحمد الصباح بقوة الحكومة ومجلس الأمة (البرلمان)، الأربعاء، لما قال إنه “إضرار بمصالح البلاد والعباد”، مؤكدا ضرورة مراجعة واقع الكويت الحالي أمنيا واقتصاديا ومعيشيا، وذلك في أول تصريحات له بعد أدائه اليمين الدستورية.

وبعدما أدى اليمين أمام مجلس الأمة، انتقد الشيخ مشعل (83 عاما) قرار السلطات تعيين أشخاص في مناصب “لا تتفق مع أبسط قواعد العدالة والإنصاف”.

وقبل نحو أسبوعين أوقف الشيخ مشعل، وكان حينها وليا للعهد، قرارات التعيين والترقية والنقل والندب والإعارة في جميع أجهزة الدولة لثلاثة أشهر قابلة للتجديد، “لتحقيق المصلحة العامة”.

كما انتقد اليوم العفو الذي تم منحه في عهد سلفه الشيخ نواف الأحمد لعدد من المدانين، من دون توضيح لنوع العفو محل الانتقاد.

وخلال عهد الشيخ نواف صدرت مراسيم أميرية بالعفو عن برلمانيين سابقين ومعارضين في الخارج وآخرين مدانين بجرائم تتعلق بانتقاد السلطات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتوفي الشيخ نواف السبت الماضي عن عمر 86 عاما، بعد معاناة طويلة مع المرض. وكان قد فوض في نوفمبر 2021 أخاه غير الشقيق الشيخ مشعل الذي كان حينها وليا للعهد القيام بمعظم صلاحياته.

مراجعة الواقع الحالي

وأعرب الشيخ مشعل اليوم عن حزنه بسبب سكوت أعضاء السلطتين التشريعية والتنفيذية عما وصفه “بالعبث المبرمج” في هذه الملفات وإسباغ صفة الشرعية عليها “وكأن الأمر أصبح بهذا السكوت يمثل صفقة تبادل المصالح والمنافع بين السلطتين على حساب مصالح الوطن والمواطنين”.

وقال: “علينا اليوم ونحن نمر بمرحلة تاريخية دقيقة ضرورة مراجعة واقعنا الحالي من كافة جوانبه، خصوصا الجوانب الأمنية والاقتصادية والمعيشية”.

وشدد على “أهمية المتابعة والمراقبة المسؤولة والمساءلة الموضوعية والمحاسبة الجادة في إطار الدستور والقانون عن الإهمال والتقصير والعبث بمصالح الوطن والمواطنين”.

وأكد الشيخ مشعل أن الكويت ستحافظ على التزاماتها الخليجية والإقليمية والدولية.

وأفادت وكالة الأنباء الكويتية، اليوم، بأن الحكومة قدمت استقالتها لأمير البلاد الشيخ مشعل بعد وقت قصير من أدائه اليمين.

You might also like