وزير الخارجية السعودي: يجب وقف إطلاق النار فوراً في غزة

0 10,355

بعد وصول اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية إلى العاصمة الصينية بكين، شدد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة.

كما أكد في تصريحات اليوم الاثنين خلال اجتماعه مع نظيره الصيني، على وجوب زيادة إدخال المساعدات إلى القطاع الفلسطيني الساحلي المكتظ بالسكان، والخاضع لحصار إسرائيلي مطبق منذ السابع من أكتوبر.

وحذر من أن غزة تعاني من كارثة إنسانية خانقة.

اعتداءات إسرائيل

إلى ذلك، حث المجتمع الدولي على تحمل المسؤولية لوقف ما تقوم به إسرائيل من اعتداءات.

بدوره، اعتبر وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن هناك سياسة مُعلنة لتهجير الفلسطينيين من غزة لكن الموقف المصري والعربي القوي الرافض للتهجير كان بمثابة خط أحمر. وشدد على أن تهجير الفلسطينيين سوف يهدد السلم والأمن والاستقرار فى المنطقة والعالم.

كما أشار إلى أن سياسة إسرائيل في تعطيل دخول المساعدات لغزة ممنهجة وتستهدف دفع الفلسطينيين لمغادرة القطاع تحت وطأة القصف والحصار. وأكد أن هناك مسؤولية تقع على مجلس الأمن بحماية الشرعية الدولية. وأردف قائلا: “نتطلع لدور أكثر قوة من قوى عظمى مثل الصين لوقف الاعتداءات ضد الفلسطينيين”.

كما لفت إلى أن الخروقات الإسرائيلية الجسيمة وجرائم الحرب التي تقترفها إسرائيل لا يسميها البعض بمسمياتها الحقيقية. وقال “هناك دول كبرى تعطي غطاء للاعتداءات الإسرائيلية الحالية”.

حل الدولتين

فيما قال وزير خارجية فلسطين، رياض المالكي “جئنا إلى بكين لمناقشة الجرائم الوحشية التي يرتكبها الإسرائيليون بحق الشعب الفلسطيني”. وشدد على أن إسرائيل تدعو إلى تصفية الفلسطينيين وسلب حقوقهم ما ينتهك حل الدولتين.

من جهته، أكد وزير خارجية الصين وانغ يي أن بلاده تؤيد بالكامل الدعوة إلى حل الدولتين الصادرة عن القمة الإسلامية العربية التي عقدت الأسبوع الماضي في الرياض لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

كما أضاف أنه يتعين على المجتمع الدولي التحرك الآن واتخاذ إجراءات فعالة لإنهاء الكارثة الإنسانية في غزة.

تحرك دولي

وكانت اللجنة الوزارية التي تضم إلى جانب وزير الخارجية السعودي، وزراء الخارجية الأردني والفلسطيني والمصري وأمين منظمة التعاون الإسلامي، وصلت بوقت سابق اليوم إلى بكين من أجل بلورة تحرك دولي لوقف الحرب الإسرائيلية على غزة.

كما تهدف جولة اللجنة إلى “اتخاذ إجراءات رادعة لوقف جرائم سلطات الاحتلال الاستعمارية، ومحاسبتها على جرائمها في غزة والقدس والضفة”، وفق ما أفادت وزارة الخارجية السعودية.

بالإضافة إلى ذلك، تسعى اللجنة إلى العمل على تأمين ممرات إغاثية عاجلة وإطلاق عملية سياسية جادة، والضغط باتجاه وقف فوري لإطلاق النار في غزة.

You might also like