صحافي يلاحق سيناتورا أميركيا بقطار: لماذا تقتلون أطفال غزة؟

0 10,300

وسط تعالي أصوات في الولايات المتحدة تنتقد الموقف الأميركي مما يجري في غزة، ومع اعتراف وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلنكين بوجود خلافات رسمية حول نهج إدارة الرئيس جو بايدن تجاه الحرب بين إسرائيل وحماس، تعرض السيناتور الديمقراطي كريس كونز لموقف محرج.

برحلة قطار!

فبينما كان السياسي الأميركي برحلة في القطار أوقفه الصحافي الشهير آرون ماتي، وطالبه بأجوبة واضحة حول تورط أميركا باستخدام إسرائيل أسلحتها لقتل آلاف المدنيين الفلسطينيين، بما في ذلك أكثر من 4600 طفل.

كما سأل الصحافي السيناتور عن سبب رفضه الدعوة إلى وقف إطلاق النار في غزة المحاصرة من أكثر من 39 يوماً، وتتعرض لحملة عسكرية إسرائيلية عنيفة، موثقاً ذلك بمقطع فيديو.

إلا أن كونز لم يجب، بل اتهم الصحافي باختراق خصوصيته، واتهمه بإزعاجه وإزعاج ركاب القطار الآخرين.

وطلب السياسي الأميركي من الصحافي الابتعاد عنه والتوقف عن توجيه الكلام والاتهامات إليه.

وأمام إصرار الصحافي، طلب كونز مساعدة موظفي القطار للتدخل ومنع ماتي من إكمال كلامه، مؤكداً أن ما يفعله الشاب لا ينضوي على مهنية صحافية.

وبعد جدل طويل، أرغم الصحافي السياسي على الإجابة، قال كونز إنه لن يوافق على وقف نار أو أي هدنة في غزة، وإنه يدعم العمليات العسكرية الإسرائيلية هناك، زاعما أن الأسلحة الأميركية أرسلت لتل أبيب من أجل الدفاع عن النفس، ما جعل الصحافي يستهزء بالإجابة مشيراً إلى مقتل آلاف الأطفال في غزة.

انتقادات في الداخل الأميركي!

وانتشر الفيديو كالنار في الهشيم على وسائل التواصل الاجتماعي، مسلطاً الضوء على الأوساط المنتقدة للموقف الأميركي مما يجري في غزة.

وجاء متزامنا مع اعتراف وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بوجود خلافات داخل وزارته حول نهج إدارة الرئيس جو بايدن تجاه الحرب بين إسرائيل وحماس،

وقد قال بلينكن قوله في رسالة بالبريد الإلكتروني وجهها لموظفي وزارة الخارجية واطلعت الشبكة الأميركية على نسخة منها، إن بعض العاملين بالوزارة ربما يختلفون مع النهج الذي نتبعه أو لديهم آراء بشأن ما يمكن تحسينه.

واشنطن تضع تصورا لملامح غزة بعد الحرب.. وبلينكن يحدد 5 لاءات

كما أضاف أن “كثيرا من المدنيين الفلسطينيين لاقوا حتفهم ومن الممكن وينبغي فعل ما هو أكثر بكثير للحد من معاناتهم”.

ومضى قائلا “نؤمن بإدارة يقودها الفلسطينيون في غزة وتوحيدها مع الضفة الغربية”. وأضاف “يجب دعم إعادة إعمار غزة بآلية مستدامة”.

يشار إلى أن الحرب التي دخلت يومها الـ 39 بين إسرائيل وحماس أدت حتى الساعة إلى مقتل 11 ألفا و240 فلسطينيا، بحسب آخر حصيلة لوزارة الصحة بغزة، بينهم أكثر من 4600 طفل.

You might also like