تركيا تدعو دول المنطقة إلى موقف موحد تجاه «وحشية إسرائيل»

0 12,450

أكدت تركيا أنها لا يمكن أن تبقى صامتة حيال الاستهداف الشامل لغزة بدعوى تدمير حركة «حماس»، داعية دول المنطقة إلى اتخاذ موقف موحد تجاه «وحشية» إسرائيل.

وقال وزير الخارجية التركي، هاكان فيدان: إن بلاده تقوم بحراك دبلوماسي مكثف منذ اليوم الأول للأزمة بين إسرائيل و«حماس» من أجل وقف المجزرة المستمرة وإنهاء «الوحشية» ومنع تصاعد التوتر في المنطقة بشكل أكبر.

وأكد فيدان، في كلمة خلال مناقشة موازنة وزارة الخارجية والمؤسسات التابعة لها لعام 2024 في لجنة التخطيط والموازنة بالبرلمان التركي، الاثنين، أهمية إبداء دول المنطقة رد فعل بـ«صوت واحد» تجاه إسرائيل لممارسة ضغط جماعي عليها.

وأضاف فيدان، أن الشعب الفلسطيني يعيش مأساة إنسانية بسبب «الوحشية الإسرائيلية» في غزة منذ 7 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، و«لا يمكننا أن نبقى صامتين حيال الاستهداف الشامل لغزة وقصف المستشفيات والمدارس والمساجد بذريعة تدمير (حماس)».

 

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مع وزير الصحة التركي فخر الدين خوجة يزوران مريضاً فلسطينياً تم إجلاؤه من غزة للعلاج في أنقرة يوم الخميس الماضي  

 

ولفت وزير الخارجية التركي إلى أن بلاده أرسلت حتى الآن 11 طائرة محمّلة بمساعدات إنسانية إلى مصر لإيصالها إلى غزة، كما أرسلت سفينة كبيرة محمّلة بالمساعدات، ومن بينها مستشفيات ميدانية ومستلزمات طبية وأدوية وغيرها من المساعدات.

وذكر فيدان، أن تركيا تقوم باتصالات مكثفة بشأن علاج الجرحى الموجودين في مستشفى الصداقة التركي – الفلسطيني بقطاع غزة، مضيفاً أنه تم نقل 27 مريضاً مع 12 مرافقاً من غزة وصلوا إلى أنقرة بالتنسيق مع مصر الأسبوع الماضي، كما وصل 61 مريضاً مع 49 مرافقاً إلى أنقرة الاثنين، قادمين من مصر وجرى نقلهم للمستشفيات للعلاج.

وأشار إلى أنه تم إخراج 170 من المواطنين الأتراك وذويهم من قطاع غزة منذ اندلاع الحرب، وأن عمليات الإجلاء مستمرة.

 

مسعفون ينقلون مريضة فلسطينية تم إجلاؤها من قطاع غزة للعلاج في تركيا يوم الخميس الماضي  

 

وأعلنت وزارة الخارجية التركية، الأحد، وصول مجموعة من 87 شخصاً يحملون جنسية تركيا و«جمهورية شمال قبرص التركية» وأقاربهم إلى مصر قادمين من غزة؛ تمهيداً لنقلهم إلى تركيا.

في السياق ذاته، عدّ رئيس البرلمان التركي، نعمان كورتولموش، عدم السماح للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بدخول قطاع غزة من خلال معبر رفح، إعلاناً صريحاً بأن المنظمة الدولية «مُزّقت وألقيت في سلة المهملات». ونقلت وسائل الإعلام التركية عن كورتولموش، في كلمة ألقاها خلال مشاركته الاثنين في الاجتماع التاسع لرؤساء برلمانات مجموعة «ميكتا» بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، أن النظام العالمي الحالي غير فعال في حل المشاكل القائمة، وأن الأزمة الراهنة في منطقة الشرق الأوسط ستؤدي إلى أزمات عالمية وتمهد الطريق لصراعات جديدة.

وأضاف كورتولموش، أنه «إذا لم يكن من الممكن إنهاء القمع الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في الشرق الأوسط، وإذا امتدت هذه الحرب إلى البلدان المحيطة، فقد يشعل ذلك فتيل صراع عالمي يمهد البنية التحتية للحرب العالمية الثالثة؛ ولهذا السبب يتعين علينا طرح هيكل سياسي جديد في النظام العالمي وإنشاء نظام جديد يقوم على السلام والمساواة».

وشدد كورتولموش على أنه من الواجب المشترك للمجتمع الدولي إعلان وقف عاجل وفعال لإطلاق النار لإنهاء المأساة الإنسانية في غزة، وإرسال احتياجات السكان الأساسية بشكل عاجل، وخاصة الإمدادات الطبية في المستشفيات.

You might also like