الشرطة الأميركية توقف مُطلق النار على 3 طلاب من أصل فلسطيني في ولاية فيرمونت

0 12,466

قالت شبكة «سي إن إن»، اليوم الاثنين، إن الشرطة ألقت القبض على مُشتبه به في إطلاق النار على ثلاثة طلاب جامعيين من أصل فلسطيني في مقاطعة برلينغتون بولاية فيرمونت، في هجوم تحقق فيه الشرطة باعتباره جريمة يشتبه أنها حصلت بدافع الكراهية. وأفادت شرطة برلينغتون بأن رجلاً يحمل مسدساً أطلق النار على الضحايا الثلاث وأصابهم في الشارع قرب جامعة فيرمونت، مساء أول من أمس، ثم هرب.

وذكرت الشبكة أنه جرى القبض على المشتبه به، الذي يُدعى جيسون جيه إيتون (48 عاماً) بعد ظهر أمس. ولم تردَّ شرطة برلينغتون ومكتب رئيس البلدية  للتعليق على التوقيف.

وقالت الشرطة إن اثنين من الضحايا مواطنان أميركيان، والثالث مقيم قانوني في الولايات المتحدة، وعمرهم 20 عاماً. وأشارت إلى أن اثنين من الرجال كانا يرتديان الكوفية وقت الهجوم.

 

الطلاب الثلاثة الذين تعرضوا لإطلاق نار في ولاية فيرمونت 

 

ووفق ما ورد، كان الضحايا يتحدثون اللغة العربية عندما تعرضوا للهجوم، وفقاً لـ«معهد تفاهم الشرق الأوسط»، وهي منظمة غير ربحية مؤيدة للفلسطينيين. ولفتت المنظمة إلى أن المُهاجم فتح النار على الرجال الثلاثة، بعد أن بدأ الصراخ عليهم ومضايقتهم.

جاء إطلاق النار وسط ازدياد الحوادث المُعادية للإسلام والسامية في جميع أنحاء الولايات المتحدة منذ اندلاع المواجهات بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في يوم 7 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. وقال قائد شرطة برلينغتون جون مراد ببيان، في وقت سابق: «في هذه اللحظة المشحونة، لا يمكن لأحد أن ينظر إلى هذا الحادث ولا يشكُّ في أنه ربما كان جريمة بدافع الكراهية».

وقال رئيس بلدية المدينة ميرو واينبرغر: «هناك مؤشر على أن إطلاق النار ربما كان بدافع الكراهية، وهذا الاحتمال يحظى بالأولوية» لدى الشرطة. وأصدرت عائلات الضحايا بياناً مشتركاً حضّت فيه السلطات على التحقيق في إطلاق النار باعتباره جريمة كراهية، كما فعلت «اللجنة الأميركية العربية لمكافحة التمييز»، وهي مجموعة ضغط مقرُّها الولايات المتحدة.

You might also like