مئات المستوطنين يؤدون صلاة تلمودية عند باب القطانين أحد أبواب المسجد الأقصى

0 2,103

اقتحم مئات المستوطنين، باحات المسجد الأقصى المبارك في سادس أيام عيد العرش اليهودي بحماية شرطة الاحتلال، وان المستوطنين أدوا صلاة تلمودية عند باب القطانين أحد أبواب المسجد الأقصى.

وأعاقت شرطة الاحتلال صباح الخميس، دخول المصلين إلى الأقصى، وكذلك دخول الطلبة الذين يتلقَّون تعليمهم في مدارس رياض الأقصى، وشددت من إجراءاتها العسكرية على الأبواب ومنعت المواطنين من الدخول.

وأجبرت قوات الاحتلال عددا من أصحاب المحلات التجارية على إغلاقها، ومنعتهم من العمل، وذلك من أجل تسهيل اقتحامات المستوطنين.

في سياق “عيد العُرش” اليهودي، فرضت قوات الحتلال قيودًا على دخول الفلسطينيين الوافدين من القدس المحتلة، وقامت بفحص هوياتهم واحتجزت بعضهم عند البوابات الخارجية.

انتهاكات الاحتلال في ما يسمى عيد العرش اليهودي

تمتد أيام “عيد العُرش” حتى السابع من أكتوبر الحالي، وزادت “منظمات الهيكل” المزعومة دعواتها لزيادة أعداد المستوطنين الذين يقتحمون المسجد الأقصى.

عيد “العُرش” يُعتبر الحدث الثالث في موسم الأعياد اليهودية هذا العام ويأتي بعد رأس السنة العبرية الجديدة ومايعرف بـ”يوم الغفران”.

وتستغل سلطات الاحتلال الأعياد اليهودية لتصعيد التوترات والتنغيص على الفلسطينيين، من خلال انتهاكات مستمرة مثل فرض الحصار وزيادة الإجراءات العسكرية على الحواجز، وعرقلة وصول المواطنين إلى الأماكن المقدسة، حيث دعت جماعات يمينية يهودية إلى تكثيف الاقتحامات للمسجد الأقصى خلال هذه الأعياد.

You might also like