الأسيرة الإسرائيلية أكدت أنه كان هناك طبيب يتابع حالتها الصحية أثناء احتجازها في غزة

0 12,493

أكدت رهينة إسرائيلية أطلق سراحها أمس الاثنين، أنها كانت محتجزة في أنفاق تشبه شبكة العنكبوت، مشيرة إلى أن موقع احتجازها في قطاع غزة تعرض للقصف مراراً.

وأكدت الرهينة التي تبدو بوضع جيد، أنه كان هناك طبيب يتابع حالتها الصحية أثناء احتجازها في غزة.

وجدير بالذكر أن هذه الرهينة وتدعى يوشيفيد ليفشيتز 85عاماً، واحدة من رهينتين تم إطلاق سراحهما بالأمس لظروف إنسانية حسبما أعلنت حركة حماس إثر عملية الإطلاق.

وكانت كتائب القسام قد أعلنت أن في القطاع ما بين 200 و250 أسيراً، بينهم جنود وضباط إسرائيليون رفيعو المستوى، فيما قدر الجيش الإسرائيلي العدد بنحو 200 أسير.

وأعلن التلفزيون الفلسطيني اليوم الثلاثاء ارتفاع عدد القتلى في قطاع غزة إلى 5791 والمصابين إلى 18000 كحصيلة منذ بدء عملية “طوفان الأقصى” التي قامت بها حركة حماس في السابع من أكتوبر الجاري وردت عليها إسرائيل بقصف متواصل لغزة دخل يومه الـ18 عشر.

You might also like