تونس.. اعتقال الرئيس المؤقت للنهضة ومسؤول كبير ثانٍ

0 151

اعتقلت الشرطة التونسية، مساء الثلاثاء، رئيس حركة النهضة بالإنابة منذر الونيسي.

وأعلن القيادي بالنهضة رياض الشعيبي، في بيان على صفحته الرسمية بفيسبوك، إيقاف الونيسي في الطريق العام وإحالته إلى مركز الأبحاث بمنطقة الحرس الوطني بالعوينة.

ولاحقاً، ألقت الشرطة أيضاً القبض على عبد الكريم الهاروني، القيادي البارز في الحركة، بعد يومين من وضعه قيد الإقامة الجبرية، وفق ما كشف مسؤولون في النهضة.

تحالفات وفساد

تجدر الإشارة إلى أنه لا تعرف بعد أسباب اعتقال الونيسي، لكن يعتقد أن لها علاقة بجدل التسريبات الصوتية التي نسبت له وتم تداولها هذا الأسبوع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي التسجيلات، تحدث الونيسي عن تحالفات تعقدها حركة النهضة مع رجال أعمال نافذين من أجل التموقع مجدداً في الخارطة السياسية والعودة للسلطة في الانتخابات الرئاسية القادمة.

كما لفت إلى وجود أطراف تريد قيادة حركة النهضة من داخل السجن، وآخرين يريدون قيادتها من الخارج.

فيما هاجم رئيس الحركة راشد الغنوشي وعائلته، مشيراً إلى وجود فساد داخل الحزب وتلقيه تمويلات أجنبية.

فتح تحقيق

يذكر أن قضاء تونس كان فتح تحقيقاً، الاثنين، للكشف عن ملابسات التسجيلات الصوتية المنسوبة إلى الونيسي.

والونيسي واحد من أهم قيادات حركة النهضة، وبرز اسمه منذ تكليفه من الحزب بتولي رئاسة الحركة مؤقتاً إلى حين الإفراج عن الغنوشي من السجن.

تأتي تلك التطورات فيما تستعد النهضة، رغم قرار وزارة الداخلية تجميد الاجتماعات بمقرات الحزب، لعقد مؤتمرها أواخر أكتوبر المقبل، لانتخاب قيادة جديدة للحركة التي يتواجد رئيسها وأبرز قياداتها في السجن بتهمة التآمر على أمن الدولة.

You might also like