العاصفة دانيال تؤدي بحياة 74 شابا مصريا واختفاء العشرات في ليبيا

0 1,801

شهدت قرية الشريف المصرية، فاجعة كبيرة، عقب وفاة 74 شابا وفقدان العشرات من أبناء القرية نتيجة للعاصفة دانيال في ليبيا.

الأهالي تجمعوا لاستقبال جثامين 74 شابًا من أبنائهم بعد وصولها من مدينة درنة الليبية. انصف الأهالي على جانبي القرية، فيما قامت عربات الإسعاف بنقل الجثامين إلى المقابر في موكب جنائزي مهيب.

وتتراوح أعمار الشباب المصريين الذين قضوا جراء العاصفة دانيال في ليبيا ما بين 18 و30 عاما.

وتعيش القرية المصرية حزنًا عميقًا بعد فقدان العديد من شبابها الذين كانوا يعملون كعمال بناء في ليبيا.

لا تزال ليبيا تحت وقع الصدمة في أعقاب الفيضانات الكارثية التي خلفت آلاف القتلى والمفقودين ودمرت مدينة درنة في شرق ليبيا.

من جهته، توقع رئيس بلدية درنة، عبد المنعم الغيثي، أن تتجاوز أعداد الوفيات في المدينة الليبية 20 ألف شخص.

وأكد المسؤول المحلي أن الموقف هو “كارثي جداً وغير متوقع لمدينة درنة. لم نكن قادرين على مواجهته بالإمكانيات التي كانت متاحة قبل العاصفة والفيضانات. حتى لو كانت هناك إمكانيات ضخمة ومتقدمة، فإن المشهد الذي رأيناه لا يمكننا مواجهته”.

وكانت العاصفة “دانيال” ضربت المنطقة بعد ظهر الأحد، وتساقطت أمطار غزيرة جدا تسببت بانهيار سدين قريبين من درنة، فتدفقت المياه في المدينة جارفة معها الأبنية والناس. وجُرف العديد منهم الى المتوسط، بينما شوهدت جثث على شواطئ مليئة بالحطام.

You might also like