السعودية تتطلع لمزيد من الارتقاء بالعمل المشترك مع الدول الشقيقة

0 100

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الثلاثاء، عن التطلع إلى تحقيق مزيد من الارتقاء بالعمل المشترك إلى آفاق أرحب في إطار العلاقات الأخوية المتميزة والروابط التاريخية الراسخة، وذلك بعد تناوله التقارير المقدمة من لجان المتابعة والتنسيق بين المملكة وعددٍ من الدول الشقيقة بشأن مستجدات أعمالها الهادفة إلى توطيد أواصر التعاون والتكامل في مختلف المجالات.

واستعرض المجلس خلال جلسته، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في نيوم، جهود السعودية لتعزيز التعاون الدولي متعدد الأطراف لمواجهة تحديات المياه حول العالم والمبادرة بكل ما يسهم لمعالجتها. ومنها الإعلان عن تأسيس منظمة عالمية للمياه، مقرها الرياض، بهدف تطوير وتكامل العمل المشترك بين الدول والمنظمات في هذا المجال لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مترئساً جلسة مجلس الوزراء في نيوم (واس)

 

وتابع مجلس الوزراء التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها، مجدداً التأكيد على أهمية التعاون وتوحيد المساعي المشتركة لتحقيق الاستقرار وتعزيز السلام والتنمية في العالم. وفوّض وزير الطاقة – أو من ينيبه – بالتباحث مع الجانب الإيطالي بشأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الطاقة. ووزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة وكالة الفضاء السعودية – أو من ينيبه – بالتباحث مع الجانب الهندي حول مشروع مذكرة تفاهم في مجال أنشطة الفضاء للأغراض السلمية. ورئيس الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة – أو من ينيبه – بالتباحث مع مركز أكسفورد للدراسات الإسلامية في شأن مشروع مذكرة تفاهم في المجالات العلمية والبحثية والأكاديمية والمعرفية. ورئيس الديوان العام للمحاسبة – أو من ينيبه – بالتباحث مع الجانب الهندي حول مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال العمل المحاسبي والرقابي والمهني.

 

جانب من جلسة مجلس الوزراء السعودي في نيوم (واس)

 

كما فوّض المجلس وزير الثقافة رئيس مجالس إدارة الهيئات الثقافية بممارسة اختصاصاتها الواردة في المادة السادسة من الترتيبات التنظيمية للهيئات. ووافق على نماذج مذكرات تفاهم بشأن إنشاء المركز العالمي للاستدامة السياحية بين السعودية وكل من جنوب أفريقيا، وغانا، وكوستاريكا، وسياسة «الوصول المفتوح إلى البنية التحتية البحثية الممولة من الحكومة»، وتعديل بعض مواد نظام الطيران المدني التي تأثرت بإنشاء المركز الوطني لسلامة النقل، وذلك بإحلال المركز محل مكتب تحقيقات حوادث الطيران.

واعتمد الحسابين الختاميين للهيئة العامة للمساحة والمعلومات الجيومكانية، والهيئة السعودية للفضاء (سابقاً)، عن عام مالي سابق، وترقيتين للمرتبة الرابعة عشرة. كما اطلع على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، وقد اتخذ ما يلزم حيالها.

You might also like