إضراب تجار الأسواق العامة بباكستان احتجاجا على ارتفاع فواتير الكهرباء والتضخم

0 603

 استمر إغلاق الأسواق العامة في جميع أنحاء باكستان يوم السبت بسبب إضراب متاجر البيع بالتجزئة احتجاجا على ارتفاع أسعار الكهرباء وتسارع التضخم في الوقت الذي تبدأ فيه إسلام أباد طريقا صعبا نحو التعافي الاقتصادي.

تمكنت باكستان من تفادي التخلف عن سداد ديونها السيادية بفضل برنامج قرض من صندوق النقد الدولي قيمته ثلاثة مليارات دولار، لكن الإصلاحات المرتبطة بخطة الإنقاذ غذت التضخم السنوي الذي يبلغ 27.4 بالمئة.

وقال أشرف بهاتي رئيس رابطة التجار الباكستانيين لرويترز “يشارك التجار اليوم في إضراب بأنحاء باكستان احتجاجا على فرض رسوم كهرباء مرتفعة والضرائب غير المبررة”.

وظلت الأسواق الرئيسية في لاهور وكراتشي، أكبر مدينتين في باكستان، مغلقة يوم السبت غير أن محال البقالة في الأحياء المأهولة بالسكان ومتاجر المستلزمات الطبية ظلت مفتوحة.

وفي مدينة كويتا بجنوب غرب البلاد، عاصمة إقليم بلوخستان، أُغلقت الأسواق العامة طوال يوم السبت بسبب الاحتجاج الذي دعت إليه الجماعة الإسلامية، وهي حزب إسلامي معارض انضمت إليه مجموعات من التجار.

وقال عبد الرحيم كاكار رئيس رابطة التجار في بلوخستان “هذه مسألة تهم البلد بأكملها إذ تؤثر بشدة على عموم الناس”.

You might also like