ألم معدة لا يوصف ونوبات من القيء والأرق.. خفايا عن إيلون ماسك

0 107

على الرغم من أن “إيلون ماسك” أغنى رجل بالعالم، إلا أن نجاحه هذا كان مصحوباً بكثير من المصاعب.

نوبات من القيء والأرق

فقد كشف الكتاب الجديد الذي يتحدث عن السيرة الذاتية للملياردير المثير للجدل، عن أن مالك تسلا لطالما عانى من نوبات من القيء والأرق المرتبطة بالتوتر.

وأضاف الكتاب الذي أّلفه “والتر إيزاكسون” عن الملياردير، أن الرجل الذي يرأس 6 شركات كان يعمل لساعات طويلة، وقد اعتاد النوم على أرضية مصنع تسلا، ما ترك أثراً سلبياً على صحته، على ما يبدو.

وكتب إيزاكسون في الكتاب الذي نشر يوم الثلاثاء الماضي، أن ماسك عندما كان يواجه تحديات شاقة، كان الإجهاد يبقيه مستيقظا في الليل ويجعله يتقيأ.

كما تروي السيرة الذاتية التي كتبها إيزاكسون كيف كان من المقرر أن يلقي ماسك خطابا في الجمعية الملكية للطيران في لندن عام 2008 بعد انفجار صاروخين من طراز SpaceX، وكان الملياردير حينها يطلق زوجته الأولى.

وأضاف إيزاكسون أنه خلال هذه الفترة، زار ماسك أيضا الرئيس التنفيذي لشركة أستون مارتن، الذي كان يرفض حركة السيارات الكهربائية، حتى إنه استيقظ في اليوم التالي وهو يعاني من آلام في المعدة.

وشدد على أن ماسك يمكنه التظاهر بأنه يحب التوتر، لكن معدته لا تستطيع ذلك، شارحاً أن الألم في ذاك اليوم كان شديدا لدرجة أن الرجل اضطر لزيارة الطبيب الذي استبعد التهاب الزائدة الدودية. ثم توجه بعد ذلك إلى ملهى ليلي في لندن للتنفيس عن بعض التوتر، وهناك التقى لأول مرة بتالولا رايلي التي تزوجها مرتين.

هل أصيب بنوبة قلبية؟

وبعد الأزمة الاقتصادية عام 2008، كانت شركة تسلا على وشك الإفلاس، فبدأ ماسك يطلب المال من الأصدقاء والعائلة لدفع رواتب الموظفين، حسبما جاء في السيرة الذاتية.

وكتب إيزاكسون أنه في منتصف الليل، كان ماسك يتجول ويتحدث إلى نفسه وهو نائم، حتى أن رايلي أخبرت آيزاكسون أنها اعتقدت أن ماسك سيصاب بنوبة قلبية.

وكتب إيزاكسون أنه في منتصف الليل، كان ماسك يتجول ويتحدث إلى نفسه وهو نائم، حتى أن رايلي أخبرت آيزاكسون أنها اعتقدت أن ماسك سيصاب بنوبة قلبية.

أما في خريف عام 2021، سافر ماسك إلى كابو سان لوكاس في المكسيك لحضور حفل عيد ميلاد زوجة أخيه، فكانت “غرايمز” هناك لإحياء الحفل، إلا أن مالك X ظل في غرفته.

وكتب إيزاكسون أن تقلبات مزاج ماسك واكتئابه كانت واضحة في شكل آلام في المعدة، حيث كان الملياردير يتقيأ ويعاني من حرقة، ما جعله يقطع الرحلة ويسأل إيزاكسون فيما إذا كان يعرف أطباء جيدين، قائلاً: “أنا لست على ما يرام تماما”.

إلى ذلك، جاء في الكتاب أيضاً أن غرايمز أكدت أن ماسك كان يعاني من رعب ليلي وكان يصرخ أثناء نومه ثم يتقيأ.

وروت غرايمز، الذي أنجب منها ماسك 3 أطفال، أن الصعوبات التي واجهها الملياردير في النوم كانت لا توصف، موضحة أنها كانت تستيقظ كل بضع ساعات، وكان لا يزال جالسا هناك، في وضع تمثال الرجل المفكر، صامتا تماما على حافة السرير.

يشار إلى أن الكتاب الجديد كان كشف أسراراً كثيرة وخبايا عن حياة الملياردير المثير للجدل إيلون ماسك، أهمها مثلا أن الرجل يستهلك جرعات صغيرة من عقار الكيتامين لعلاج الاكتئاب، ويتناول جرعات كاملة من مخدر “الهذيان” أو “النوادي” الشهير عندما يحضر الحفلات، وهناك الكثير من غير ذلك.

You might also like