وسط أزمة الجفاف تونس تبدأ قطع الماء ليلاً ببعض المناطق

0 35

أعلن سكان بعض مناطق العاصمة التونسية ومدن أخرى في البلاد أن سلطات البلاد بدأت في قطع مياه الشرب ليلاً منذ أسبوع، وذلك في إطار خطة لتقليل استهلاك المياه وسط أزمة جفاف شديدة تؤثر على البلاد بسبب ندرة الأمطار والسدود التي شبه فارغة. وتمتد قطع المياه لتشمل بعض مناطق العاصمة تونس ومحافظات الحمامات وسوسة والمنستير والمهدية وصفاقس. ولم يرد أي تعليق رسمي من شركة توزيع المياه العامة حول هذا الأمر. وتواجه تونس موجة جفاف خطيرة منذ 4 سنوات، مما يهدد بالعطش، ودفع المسؤولين في وزارة الزراعة إلى الإعلان عن إمكانية قطع المياه ليلاً في الصيف لترشيد الاستهلاك في ظل نقص مخزونات المياه.

يتضح أن القلة المستمرة في هطول الأمطار قد دفعت السلطات إلى اتخاذ قرار مبكر في بعض المناطق بقطع المياه ليلاً في إطار سياسة لترشيد استهلاك المياه وتفادي العطش. ولكن، يبدو أن هذا القرار يشكل خطراً على استقرار المجتمع وقد يؤدي إلى توتر إجتماعي، حيث يعاني السكان بالفعل من سوء الخدمات العامة وارتفاع التضخم واقتصاد متدهور. وتبدو السياسة التي تقوم بها الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه المملوكة للدولة بتقسيط المياه كسبب آخر لقطع المياه المتكرر، وهو ما يزيد من استياء السكان.

لكن مختصين يقولون إن السلطات لا بديل لها سوى تقسيط المياه سعياً لخفض الإستهلاك، وسط موجة جفاف غير مسبوقة وسدود شبه فارغة.
وقال حمادي الحبيب مدير عام مكتب التخطيط والتوازنات المائية بوزارة الفلاحة، إن إيرادات السدود التونسية سجلت انخفاضاً مليار متر مكعب بسبب ندرة الأمطار من سبتمبر (أيلول) 2022 إلى منتصف مارس (آذار) 2023.

You might also like