تركيا: فيضانات تودي بحياة 14 شخصا في منطقة الزلزال

0 32

أفادت وسائل الإعلام التركية بمصرع 14 شخصًا على الأقل يوم الأربعاء جراء الفيضانات التي اجتاحت منطقتين جنوب شرق تركيا وهما مناطق تضررت بسبب الزلزال المدمر في 6 فبراير/شباط. وتسببت أمطار غزيرة هطلت على المنطقة مساء الثلاثاء في الكارثة. وتوفي 12 شخصًا في مدينة شانلي أورفا التي تقع على مسافة نحو 50 كيلومترًا شمال الحدود السورية.

وفقد خمسة أشخاص آخرون في محافظة أديامان المجاورة، بينهم طفل يبلغ من العمر عامًا، فيما أعلن مكتب حاكم مدينة شانلي أورفا أن الفيضانات وصلت إلى الطابق الأرضي لأحد المستشفيات الرئيسية في المنطقة. وزار وزير الداخلية التركي سليمان صويلو المنطقة التي تضررت من الفيضانات للإطلاع على جهود الإغاثة، حيث صرّح للصحفيين أن هناك حاليا 10 فرق مؤلّفة من 163 شخصا يقومون بعمليات البحث والإنقاذ على امتداد 25 كيلومترا”.

وأضاف “هناك أيضا غواصون. لكن الظروف الجوية لا تسمح بفعل الكثير”.

وقالت إدارة الكوارث والطوارئ في البلاد (آفاد) إن جهود البحث والإنقاذ عن المفقودين والمحاصرين في المباني مازالت جارية بمشاركة غواصين وقوارب.

والإقليمان اللذان يقطنهما نحو 2.7 مليون شخص من المناطق التي ضربها زلزال الشهر الماضي الذي أودى بحياة أكثر من 48 ألف شخص في تركيا وشرد الملايين.

وكان آلاف الأشخاص يقيمون في خيام ومنازل مصنوعة من حاويات، غمرت المياه بعضها بسبب الأمطار الغزيرة، بعد أن دمرت الزلازل منازلهم.

وقال حاكم إقليم أديامان لمحطة “سي إن إن ترك” إن حاوية كانت تأوي 3 من منكوبي الزلزال جرفتها المياه بعيدا وما زال البحث عنهم جاريا في أديامان.

وأظهرت صور التقطت الأربعاء طرقا في شانلي أورفا غطتها سيول بنية جرفت سيارات وشاحنات.

كما أظهر مقطع فيديو صوّر في محافظة ملاطية المجاورة لأديامان، المياه ترتفع حول الخيم البيضاء حيث يعيش موقتا ناجون من الزلزال الذي أسفر عن مقتل 48,500 شخص وفقا لآخر حصيلة نشرتها السلطات التي أشارت أيضا إلى أن 13,5 مليون شخص تضرروا جراءه.

You might also like